في أول يوم لقبول تظلمات الثانوية العامة.. تظاهر الطلاب أمام ديوان الوزارة.. ومشادات بالسعيدية ومسؤول يهدد الطلاب «هضيعكم».. والتعليم ترد: كثافة أعداد المتظلمين «أمر طبيعي» (صور)

الأحد، 16 يوليه 2017 06:39 م
في أول يوم لقبول تظلمات الثانوية العامة.. تظاهر الطلاب أمام ديوان الوزارة.. ومشادات بالسعيدية ومسؤول يهدد الطلاب «هضيعكم».. والتعليم ترد: كثافة أعداد المتظلمين «أمر طبيعي»  (صور)
تظلمات الثانوية العامة
ريم محمود تصوير هشام سيد

 في أول يوم لفتح أبواب قبول تظلمات الثانوية العامة، شهد ديوان عام وزارة التربية والتعليم تظاهر الطلاب الراسبين أمام مقر الوزارة، فيما شهدت مدرسة السعيدية الثانوية توافد مكثف للطلاب ومشادات داخل المدرسة بسبب تهديد موظف لللاب قائلا هضيعكم، فيما ردت وزارة التعليم على زيادة اعداد المتظلمين بأنه أمر طبيعي.

ففي بداية اليوم لفتح باب التظلمات، تظاهر عدد من الطلاب الراسبين في امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي الجاري أمام ديوان عام وزارة التربية والتعليم للمطالبة بالالتحاق بامتحانات الدور الثاني، وطالب الطلاب الراسبون في ثلاث مواد أو أكثر أن يتساوا بالطلاب الذين يحق لهم دخول امتحانات الدور الثاني، وأن يحصلوا على درجاتهم الفعلية في الدور الثاني بدلاً من الحصول على 50% من الدرجة الكبرى مهما كانت درجتهم.

وشهدت مدرسة السعيدية الثانوية بنين إعداد كثيفة من طلاب الثانوية العامة في أول أيام التظلمات من نتائج الثانوية العامة، حيث توافد في الساعات الأولى من صباح أمس الأحد، 1000 طالب وطالبة، واشتكى الطلاب من سوء أعمال تصحيح امتحانات الثانوية العامة، قائلين: «الظلم بين هذا العام».

من جانبها قالت الطالبة شروق احمد، طالبة بمدرسة الاورمان الثانوية بنات، إنها كانت متأكدة من الحصول على الدرجة النهائية في مادة الكيمياء، أو نقصانها درجات بسيطة فيها، إلا أنها فوجئت بأنها راسبة فيها تمامًا، على الرغم من حصولها على درجات عالية في باقي المواد الأخرى.

بينما قالت طالبة اخرى بنفس المدرسة تدعى «اسماء محمد» ، أنها فوجئت بانها راسبة في مواد الشعبة الأدبية «التاريخ، الفلسفة والمنطق،  علم النفس والاجتماع»، رغم تفوقها الدراسي، ومشيرة إلى أنها لم تكن متوقعة رسوبها في هذة المواد رغم سهولة الامتحانات هذا العام في تلك المواد.

بينما قال الطالب أحمد محمد بمدرسة الشروق الثانوية بنين، إن فارق الدرجات بين المتوقع والحقيقة كبير للغاية، مضيفًا أن من تسبب في ذلك وزارة التربية والتعليم بسبب سرعتها في أعمال التصحيح ، قائلاً : «أن النتيجة من المفترض أن تعلن فى 20 يوليو إلا أننا فوجئنا بتقديم موعدها اسبوعا مما أثر على عمليات التصحيح ، وبالتالي اثر سلبًا على الطلاب».

على الجانب الأخر، طالب مجموعة من الطلاب بإعادة تصحيح امتحانات الثانوية العامة، أو إعطاء فرصة لكل الراسبين بالعمل على دخول الصف الثالث الثانوي من جديد.

وفى نفس السياق ذاته قال مصدر مسؤول بمدرسة السعيدية، إن أعداد الطلاب هذا العام في التظلمات أكثر من الأعوام الماضية، مؤكدًا أن كثير من الناس لا يعلمون رقم الحساب البنكي الخاص بالتظلمات، مشيرًا إلى أن اليوم الاثنين ستكون اعداد الطلاب المتظلمين أكثر بكثير وعن حصر اعداد الطلاب المتظلمين من المواد، موضحا أنه سيتم حصر الأعداد يوميًا.

فيما علق خالد عبد الحكم نائب رئيس عام امتحانات الثانوية العامة  لهذا العام، على كثافة الطلاب المتظلمين من نتائجهم في أول أيام التظلمات اليوم الأحد، قائلاً: أن كثافة الطلاب على التقدم بالتظلمات  في أول يوم أمر طبيعي.

جدير بالذكر أن قانون التعليم والقرارات الوزارية المنظمة لامتحانات الثانوية العامة ينص على أن الطالب الذي يرسب في ثلاث مواد أو أكثر يبقى للإعادة ولا يحق له دخول امتحانات الدور الثاني، وامتحانات الدور الثاني يدخلها الطلاب الراسبون في مادتين على الأكثر من مواد الدور الأول، وأن الطالب الذي يدخل امتحانات الدور الثاني لا يحق له الحصول على أكثر من 50% من النهاية الكبرى مهما كانت درجته في الامتحان الذي يؤديه.

 
IMG_2498
 

IMG_2499
 

IMG_2501
 

IMG_2503
 

IMG_2504
 

IMG_2507
 

IMG_2509
 

IMG_2511
 

IMG_2514
 

IMG_2516
 

IMG_2519
 

IMG_2520
 

 
اقرأ أيضا 

أول مرة.. المعاهد الأزهرية تفتح باب تقديم الطعون إلكترونيا

تنسيق القبول بالجامعات يعلن عن كليات جديدة وإلغاء الاستثناءات

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق