1500 فدان زراعات تموت عطشا فى النخيلة بأسيوط.. أين المسئولون (صور)

الإثنين، 17 يوليه 2017 02:00 ص
1500 فدان زراعات تموت عطشا فى النخيلة بأسيوط.. أين المسئولون (صور)
أسيوط – هناء حسين

معاناة كبيرة يعيشها أهالي قرية النخيلة التابعة لمركز ومدينة أبوتيج بمحافظة أسيوط، بسبب انقطاع مياه الري، وعدم انتظام المناوبة وانقطاعها لفترات طويلة، تتجاوز الأربعين يوما بترعة الملاح المتفرعة من ترعة بني فيز والتي تروي اكثر من 1500 فدانا ، إلا أن المسئولين بأسيوط  في وادي والاهالي في وادي آخر ولا احد يستجيب لشكواهم ، ممادفع بعض المزارعين لحفر آبار إرتوازية خوفا من دمار المحصول بسبب الانقطاع الدائم لمياة الري واصبحت ترعة الملاع عبارة عن مستنقع للحشائش والحيوانات النافقة .

يقول أحمد عبد الرحيم عبدالعال، مزارع  من قرية النخيلة: «نعيش في كابوس حقيقي يهدد بتدمير محاصيلنا الزراعية بسبب عدم انتظام المناوبة وانقطاعها لفترات طويلة تصل الي اكثر من 40 يوم بترعة الملاح بالنخيلة، التي تروي أكثر من 1500 فدان».

ويضيف عمر أبوالغيط الخطيب، من أهالي قرية النخيلة: «حسبنا الله ونعم الوكيل ارضنا بتموت من العطش والمسئولين لاحياة لمن تنادي ، رغم اننا تقدمنا بالعديد من الشكاوى للمسئولين بري صدفا واسيوط وللمحافظ ، والنتيجة الترعة أصبحت عبارة عن مستنقع للحشائش وورد النيل والحيوانات النافقة».

ويوضح حامد قايد شلبي مزارع بالنخيلة، فيقول: « بسبب عدم انتظام المناوبة وانسداد الترعة أنفقنا الغالي و الرخيص على الزراعة  وقمنا بتركيب مواسير ري ارتوازي رغم اضرارها على التربة ، ونطالب المهندس ياسر الدسوقي محافظة أسيوط بسرعة التدخل لوضع حل لهذه الكارثة التي تهدد بتوبير أرضنا الزراعية».

 ويطالب، صابر عبد الناصر همام  ،مزارع بالنخيلة ،نريد حل ونوجة إستغاثتنا للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ،أرضنا بتموت ياريس ،والمسئولون بأسيوط ودن من طين وأخرى من عجين ، ونطالب بمحاسبة المسئولين عن هذه الكارثة .

 

19987702_835348476620393_311971836_n
 

 

20030950_835348499953724_567297306_n
 

 

20068043_835348473287060_245577623_n
 

 

20068234_835348496620391_1105189989_n
 


واقرأ ايضا :

الزراعة تحدد سعر شراء القطن من وجه بحري بـ2300 جنيها ومن قبلي بـ2100

ظهور حيوان نافق في ترعة البحيرة

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق