أطباء أمريكيون يتمكنون من تطهير كلى المتبرعين من فيروس «سي»

الإثنين، 17 يوليه 2017 12:05 ص
أطباء أمريكيون يتمكنون من تطهير كلى المتبرعين من فيروس «سي»
ارشيفيه

نجح فريق من الأطباء فى جامعة "فيلادلفيا" الأمريكية فى تطهير كلى متبرع بها من فيروس إلتهاب الكبد الوبائى "سي" تم أخذها من 10 متبرعين متوفين قبل زرعها فى أجساد مرضى أمراضى كلى مزمنة.


وشدد الباحثون على أهمية النتائج المتوصل إليها فى تقليل فرص العدوى ورفض الجسم للعضو المنزرع لتجرى المئات من جراحات الزرع بآمان سنويا، ما يقلل من وقت الإنتظار للحصول على كلى سليمة خالية من الأمراض لإنقاذ حياة المريض.


وقال الدكتور ديفيد جولدبرج أستاذ مساعد فى علم الأوبئة فى كلية الطب جامعة "بنسلفانيا" ورئيس الفريق البحثى:" تظهر بياناتنا التجريبية القدرة على علاج الفيروس قبل عملية الزرع فى العديد من المرضى، مضيفا، إذا نجحت الدراسات المستقبلية، فقد يكون هذا خيارا قابلا للتطبيق بالنسبة للمرضى الذين قد ينتظرون جراحات الزرع.


ويأتى ذلك فى الوقت الذى تكشف فيه البيانات عن وجود أكثر من 97 ألف شخص بحاجة إلى زرع كلى فى الولايات المتحدة، فى الوقت الذى يضطر الكثيرون منهم الإنتظار لأكثر من خمس سنوات حتى يتمكنوا من زرع الكلى.. وتعتبر الكلى المصابة بفيروس إلتهاب الكبد الوبائى "سي" غير صالحة للتبرع بها أو الزرع.


وقد قدمت النتائج المتوصل إليها فى اجتماع الجمعية الأمريكية لجراحى زراعة الأعضاء والجمعية الأمريكية لزرع الأعضاء فى شيكاغو مؤخرا، فضلا عن نشرها فى عدد أبريل من مجلة (نيو إنجلاند) الطبية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق