«أهلاوي ولا زملكاوي».. السياسيون يمتنعون

الإثنين، 17 يوليه 2017 07:22 م
«أهلاوي ولا زملكاوي».. السياسيون يمتنعون
الاهلى والزمالك
أمل غريب

لا أحد يعرف على وجه الدقة الأسباب الحقيقية التي تدفع مشاهير السياسيين في مصر، لإخفاء انتمائهم الكروي، وكأنه سر حربي لا يمكن الإفصاح عنه، وكأن ذلك السر إذا تم إعلانه فسيخسر هؤلاء معجبيهم مؤيديهم، حتى أن الكثير من هؤلاء الساسة يحرص على الا يفصح عن إنتمائه  الكروي أكثر من حرصه أرائه السياسية!

وكان الملك فاروق الأول، من أشد مشجعي نادي الزمالك منذ نشأته في عام 19011، واختار له إسم «نادي قصر النيل»، كذلك كان الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، من مشجعي النادي العريق، وصديقه المشيرعبد الحكيم عامر، وزير الدفاع الأسبق، والمشير محمد حسين طنطاوي.

5
 
ويدين بالولاء لنادي الزمالك مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، السيد البدوي رئيس حزب الوفد، رجب هلال حميدة عضو مجلس النواب السابق، محمد عبد العليم داوود عضو مجلس النواب، الكاتب يوسف القعيد عضو مجلس النواب، منير فخري عبد النور وزير الصناعة الأسبق،الدكتور مصطفى الفقي رئيس مكتبة الأسكندرية، دكتور أحمد بهجت صاحب مجموعة شركات دريم لاند، ومـنصـور الــبــلوي رئيس نادي اتحاد جدة السابق، والجراح العالمي مـجــدى يــعـقوب عضو مجلس النواب، والعالم الكبير أحمد زويل، والمهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة.
 
images
 
كذلك كان الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجله جمال، من أكثر مشجعي نادي الزمالك،  ورئيس الوزراء الأسبق أحمد نظيف، وزكريا عزمي الذي عشق اللون الأبيض، واللواء سيد مشعل وزير الإنتاج الحربي الأسبق، والدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب الأسبق، وحبيب العادلي وزير داخلية مبارك.
 
18226-2
 
لم يسلم كبار الإعلاميين والكتاب والصحفيين من عشق الساحرة المستديرة، وعشق اللون الأبيض، حتى أن الإعلامي عمرو أديب، يصاب بحالة من الهلع على الهواء إذا خسر أو ربح نادي الزمالك، ويشاركه في هوى الفانلة البيضاء، غريمه الإعلامي وائل الإبراشي، وطارق علام، وتامر أمين، ومعتز الدمرداش، والكاتب والسيناريست مدحت العدل، وشقيقه المنتج محمد العدل، ، المنتج شريف عرفة، والكاتب والسيناريست الراحل أسامه أنور عكاشة، والمخرج صلاح أبو سيف.
عمرو اديب
 
 أما أشهر الأهلاوية وعشاق الشياطين الحمر، كان المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، والدكتور عمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، والدكتور أحمد أبو الغيط، الأمين العام الحالي لجامعة الدول العربية، والدكتور كمال الجنزوري رئيس الوزراء الأسبق، والدكتور رفعت السعيد رئيس السابق لحزب التجمع، ومن الإعلاميين عماد أديب، وخيري رمضان، ونجوى إبراهيم، وحمدي الكنيسي، إلى جانب الكاتب والسيناريست عادل أديب.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق