لميس الحديدي: التعليم هو أمل هذا البلد لانطلاقة حقيقية نحو مستقبل أفضل

الأربعاء، 19 يوليه 2017 02:21 م
لميس الحديدي: التعليم هو أمل هذا البلد لانطلاقة حقيقية نحو مستقبل أفضل
اﻹعلامية لميس الحديدي
ابراهيم محمد

قالت اﻹعلامية لميس الحديدي، إن التعليم هو أمل هذا البلد ﻹنطلاقة حقيقية نحو مستقبل أفضل وأن مدينة زويل تعد خطوة مهمة جداً في تحقيق هذا الأمل علينا أن نتمسك بها وندعمها بكل قوة من أجل عقول مصرية نابهة تحتاج فقط ﻹكتشافها وتدريبها.

وأضافت لميس خلال كلمتها أثناء توقيع اتفاقية تعاون بين مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا مع مؤسسة مصر الخير، لرفع كفاءة الخدمه العلميه المقدمه للطلاب من خلال توفير منح دراسية بالمدينة للطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية العامة من منحة خريجي مدارس المتفوقين، اليوم، الأربعاء، بمقر مدينة زويل،  أن الدكتور الراحل أحمد زويل هو شخصياً أفضل نموذج لما يمكن أن تصل إليه العقول المصرية النابهة حين يتوفر لها مناخ مناسب وتعليم أكثر جودة لذلك هو مثل ينبغي أن تحتذى خطواته.

وذكرت الحديدي أول تعرف بمدينة زويل عن طريق مسابقة هنا الشباب ببرنامج هنا العاصمة من خلال الطالب حازم أحد طلاب المدينة، حيث استطاع أن يصل إلى المسابقة النهائية على الرغم من صعوبات لجنة التحكيم، مشيرة إلى أن هذا الطالب ليس فقط بالمدينة ذو أفكار وأبحاث لها علاقة بتغيير المجتمع من أمراض كثيرة بجدرانه ولكن هناك الكثير مثله بالمدينة.

وأردفت  قائلة: "إحنا مبنتعلمش نفكر"، مشيرة إلى أن العديد من الجامعات المصرية سواء حكومية أو خاصة وكذلك الجامعات الأجنبية بمصر يهدف خريجوها إلى الحصول على الشهادات فقط.

وأكدت قائلة: " إحنا في مصر بنقتل الاحلام"، مرجعة سبب ذلك إلى التعليم في مصر لا يهدف إلى التفكير والابتكار ولكن مدينة زويل استطاعت أن تغير هذا الفكر المجتمعي، حيث استطاعت أن تخرج منها العديد من المبتكرين، الذين لهم براءات الاختراعات وهم لازالوا طلاب، مطالبة الجميع بدعم مدينة زويل ماديًا ومعنويًا؛ لتخريج شباب يستطيعون تغيير مصر.

وأكدت الحديدي على أهمية دور التعليم كمحور أساسي من محاور التنمية وأهمية دور الشباب في حمل راية العلم والبحث العلمي والعمل والإنتاج بالفكر المستنير للنهوض بالمجتمع نحو أفاق التقدم والرقى.

يذكر أنه تم اليوم، الأربعاء توقيع إتفاقية تعاون بين مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا مع مؤسسة مصر الخير، لرفع كفاءة الخدمة العلمية المقدمة للطلاب من خلال توفير منح دراسية بالمدينة للطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية العامة من منحة خريجي مدارس المتفوقين، بالإضافة إلى خريجي الثانوية العامة من أبناء الصعيد والمناطق الحدودية "منحة الناهلون"، وذلك للدفعة الرابعة عن العام الدراسي 2017/2018.

وقام بتوقيع اﻹتفاقية بمقر المدينة، الدكتور شريف صدقي، الرئيس التنفيذي لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، وممثل عن فضيلة الشيخ الدكتور على جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، وبحضور الدكتور مجدي يعقوب، عضو مجلس أمناء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، والمهندس سميح ساويرس، عضو مجلس أمناء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، والفنان الكبير محمد صبحي، والإعلامية  لميس الحديدي، بجانب حضور العديد من الشخصيات العامة والمهتمين بالبحث العلمى فى مصر الذين حضروا خصيصاً إلى مقر المدينة بحدائق أكتوبر للتعرف على الوسائل العلميه الحديثة التى توفرها المدينة لبناء أجيال جديدة تسهم فى نهوض البلاد.

موضوعات متعلقة 

زويل للعلوم والتكنولوجيا توقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة مصر الخير.. 19 يوليو

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق