«العالمي للبحوث»: مصر تستهدف 515 ألف فدانا من القطن خلال 5 سنوات

الأربعاء، 19 يوليه 2017 03:20 م
«العالمي للبحوث»: مصر تستهدف 515 ألف فدانا من القطن خلال 5 سنوات
قطن - أرشيفية
محمد المسلمي

قال محمد نجم نائب رئيس الاتحاد العاملين ببحوث القطن، إن مصر تستهدف 515 ألف فدان من القطن خلال الخمسة سنوات المقبلة، وإنتاج 220 ألف طن، لافتًا إلى أن الإنتاج المحلي من القطن تراجع خلال العام قبل الماضي لأقل مستوى وصل إليه الإنتاج المصري من محصول القطن، حيث تم إنتاج 130 الف فدان فقط من القطن.
 
ولفت نجم، خلال ندوة غرفة الصناعات النسيجية لتطوير صناعة الغزل والنسيج، إلى أن إنتاج مصر من القطن ارتفع هذا العام بزيادة 90 ألف فدان في إطار عمل وزارة الزراعة نحو زيادة معدلات الإنتاج من القطن، وزيادة حجم الصادرات المصرية للخارج من خلال زيادة جودة البذور وتطوير إنتاجها.
 
وأشار نائب رئيس الاتحاد العالمي لبحوث زراعة القطن، أن مصر تستهدف تحقيق زيادة في حجم المساحة المنزرعة من القطن للوصول خلال الثلاثة سنوات المقبلة، للوصول بمعدلات إنتاج عام 2011 من خلال استراتيجية متكاملة من خلال التنسيق مع وزارة الزراعة، وشركات الشركة القابضة للعودة مرة أخرى بالقطن المصري إلى المنافسة العالمية بقوة، والوصول إلى عدد أكبر من الاسواق العالمية، مشيرًا أن مصر تصدر حاليًا لاكثر من 24 دولة.
 
وقال نجم، "تم زراعة 3 أنواع جديدة من القطن عالي الإنتاجية من خلال وزارة الزراعة، من خلال خبرائها بمراكز البحوث الزراعية، لافتًا أن أهمية عدم خلط الإنتاج لهذه الاصناف مع الأصناف الاخرى لكي يتم الاستفادة الكاملة منه.
 
ولفت نجم، أن شركات قطاع الأعمال تستهدف استهلاك 100 ألف طن من القطن المحلي في مصانعها خلال عام 2021، بالإضافة إلى استهلاك قطن مستورد 100 الف طن من الاقطان طويلة التيلة سنويًا، مشيرًا إلى أهمية تطوير الزراعة ليتناسب مع حجم الاستهلاك المحلي المستهدف، مشيرا أن الدولة تستهدف زيادة حجم إنتاج محافظات الصعيد 51 ألف طن من القطن، وزيادة المساحة المنزرعة من القطن، وتطوير البذور، وتوفير المناخ المناسب والمحفز للفلاح، لافتا إلى أهمية الحوافز الجمركية والضريبة لمصنعي القطن ومزارعية.
 
وأضاف أن سعر القطن المحلي أعلى من الأسعار العالمية للاقطان حتى بعد استيرادها من الخارج، وأن أهمية توفير الدعم المحفز للفلاح وكافة العاملين على الصناعة، لافتا إلى انه يوجد 8 نظم لدعم زراعة وصناعة القطن، مثل أمريكا والصين، والهند وباكستان، مضيفًا أن الصين لديها 15 نوع من الدعم على الأقطان مما جعل منتجها ينافس في الاسواق العاملية بأسعار منخفضة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م