ارتفاع في مبيعات التجزئة ببريطانيا خلال يونيو الماضى بسبب الطقس المشمس

الخميس، 20 يوليه 2017 03:56 م
ارتفاع في مبيعات التجزئة ببريطانيا خلال يونيو الماضى بسبب الطقس المشمس
بنك انجلترا المركزي
وكالات

ساهم الطقس المشمس في ارتفاع مببعات التجزئة البريطانية بوتيرة أعلى من المتوقع في يونيو لتعوض الأداء الضعيف الذي سجلته في بداية العام مما يعطي بعض المؤشرات على أن الاقتصاد ككل ربما يستعيد زخمه بعد فترة تباطؤ.

ومرالاقتصاد البريطاني بفترة ضعف في بداية العام وتفاوتت البيانات التي صدرت منذ ذلك الحين في الوقت الذي يشعر فيه المستهلكون بضغوط ارتفاع التضخم الناجم أساسا عن التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء العام الماضي.

ويعكف بنك انجلترا المركزي حاليا على مراجعة توقعاته الاقتصادية وسيعلن خلال أسبوعين ما إذا كان سيرفع أسعار الفائدة لأول مرة خلال عشر سنوات.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن حجم مبيعات التجزئة زاد 0.6 بالمئة على أساس شهري في يونيو حزيران متجاوزا تقديرات خبراء الاقتصاد في استطلاع أجرته رويترز والذين توقعوا زيادة نسبتها 0.4 بالمئة وذلك تراجع المبيعات 1.1 بالمئة في مايو أيار.

وخلال ثلاثة شهور حتى يونيو ، وهو مقياس يستبعد التقلبات الشهرية في البيانات، زادت المبيعات 1.5 بالمئة لتعوض بذلك انخفاضا بنسبة 1.4 بالمئة في الشهور الثلاثة الأولى من العام والذي كان أضعف أداء فصلي منذ عام 2010.

وعلى أساس سنوي زادت مبيعات التجزئة 2.9 بالمئة في يونيو  وتجاوزت توقعات المحللين في استطلاع رويترز.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن بيانات مبيعات التجزئة الصادرة اليوم الخميس ستضيف على الأرجح 0.09 نقطة مئوية إلى معدل نمو الاقتصاد الكلي في الربع الثاني من العام. وبلغ معدل النمو 0.2 بالمئة فقط في الشهور الثلاثة الأولى من العام الحالي.

وكان ضعف طلب المستهلكين سببا رئيسيا في توقع الكثير من خبراء الاقتصاد تباطؤ النمو في العام الحالي لكن بنك انجلترا يتوقع أن يعوض ارتفاع الصادرات واستثمارات الشركات هذا الضعف.

ورغم الانخفاض المفاجئ في التضخم الشهر الماضي لا تزال الأسعار ترتفع بوتيرة تقارب أسرع معدل لها خلال أربعة أعوام، ويعني ضعف نمو الأجور أن الكثير من الأسر تواجه ضغوطا مالية مع بدء محادثات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق