وكيل أوقاف الإسكندرية يجتمع بأئمة إدارتي شرق ووسط لتفعيل استراتيجية البناء الدعوي (صور)

الخميس، 20 يوليه 2017 06:55 م
وكيل أوقاف الإسكندرية يجتمع بأئمة إدارتي شرق ووسط لتفعيل استراتيجية البناء الدعوي (صور)
محمد صابر

التقى الشيخ محمد العجمي، وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية صباح اليوم، بأئمة ودعاة إدارتي شرق ووسط بقاعة مسجد القائد إبراهيم بوسط المدينة، بحضور الشيخ عبدالرحمن نصار وكيل المديرية والشيخ محمد لطفي السباعي مدير المتابعة. 
 
وتناول الإجتماع تفعيل الأوقاف لاستراتيجية البناء الدعوى، وسبل تنشيطها، والعمل على استعادة دور المسجد في نشر القيم والأخلاق، من خلال تفعيل دور المسجد بصفة عامة، والمسجد الجامع بصفة خاصة. 
 
وأكد العجمي، أن العمل الدعوي والوطني ممتد ما امتدت أنفاس الإنسان وحياته، داعيا إياهم إلى مزيد من النشاط الدعوي، مع معايشة الأحداث ومواكبة التطورات التي تستجد، حتى يكون الداعية مؤثرا في جمهوره.
 
وأوضح العجمي، أن الوزارة أعادت للمسجد قدسيته، وللإمام هيبته ومكانته، من خلال قصر الدعوة على المتخصصين من الأزهريين، واستبعاد أصحاب المآرب من الجماعات، ممن يعملون لمصالحهم الشخصية، أو ممن لهم انتماءات لجماعات إرهابية تعمل على زعزعة أمن الوطن واستقراره، مشددًا على أن الوزارة تقف بالمرصاد لأي تجاوز أو تعدٍّ، مشيرا إلى أن الوزارة خاضت حربا شرسة وضروسا مع تلك الجماعات الإرهابية لعودة العديد من المساجد التي كانت عصية على سيطرة الوزارة.
 
ولفت وكيل أوقاف الإسكندرية، إلى أن المرحلة الأصعب الآن هي مرحلة البناء، وملء الساحة بالفكر المعتدل الصحيح، حتى يشعر الناس بأثر الداعية في المجتمع، مشيرًا إلى حتمية عمل الإمام في ظل مناخ مستقر علميا ودعويا ونفسيا وماديا، فالإمام هو عصب العملية الدعوية شريطة معايشة الواقع الديني والمجتمعي.
 
وتابع أن النهوض بالإمام سيكون من خلال تكثيف الدورات التثقيفية حول العديد من القضايا الملحة، التي تشغل الساحة الدعوية والمجتمعية، في سبيل النهضة الوطنية، وسيتم الاستعانة بكبار أساتذة الأزهر الشريف، مع تزويد الإمام بالكتب العصرية التي تعالج القضايا الملحة، والعمل على تحسين الحالة المادية للإمام في حدود موارد الوزارة المتاحة.
 
وأكد «العجمى»، أن المسجد الجامع يواصل انطلاقته القوية ولأول مرة فى تاريخها تواصل مساجد الأسكندرية انطلاقتها القوية وبنجاح باهر لمشروع مدرسة المسجد الجامع والذى إستطاع وفى فترة وجيزة أن يجمع أبنائنا من جميع مراحل التعليم المختلفة خلال العطلة الصيفية وتعلقهم ببيوت الله لأخذ العلم على أيدى كوكبة من أفضل الأئمة والدعاة المتخصصين وابعادهم عن أصحاب التشدد والتطرف. 
 
وأشاد الشيخ محمد العجمى بدور أئمة ودعاة الأوقاف بالأسكندرية الذين استطاعوا غرس القيم الدينية فى قلوب النشىء وزيادة تعلقهم بالمسجد مما يعد دور فى غاية الأهمية حتى نعيد للمسجد رسالته ودوره؛ ليعود لنا بأمثال الصحابة، فلا بد أن نمهد الطريق للأبناء للوصول إليه والتعلق به، وأن نغرس في نفوسهم معنى الشاب ذي القلب المعلَّق بالمساجد؛ ليكون أبناؤنا ممن يُظلُّهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله. 
 
وأضاف: «هذا يدل على نجاح مشروع مدرسة المسجد الجامع والذى يوليه الأستاذ الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رعاية خاصة ويحرص على متابعته يوميا والتوجيه بكل ما يوفر سبل النجاح».
 
 
IMG-20170720-WA0186
 
 
IMG-20170720-WA0187
 
 
IMG-20170720-WA0188
 
 
IMG-20170720-WA0189
 
 
IMG-20170720-WA0190
 
 
IMG-20170720-WA0192
 
 
IMG-20170720-WA0195
 
 
IMG-20170720-WA0195_1
 
 

واقرأ ايضا :
 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق