دراسة تحذر من خطورة زيادة وزن الأم بين فترات الحمل على جنينها

الجمعة، 21 يوليه 2017 08:27 م
دراسة تحذر من خطورة زيادة وزن الأم بين فترات الحمل على جنينها

كشفت دراسة حديثة عن أن النساء اللاتي يزداد وزنهن بعد الحمل الأول أكثر عرضة لإنجاب طفل ثان ميت أو وفاة الطفل في غضون عام من الولادة.


وذكرت صحيفة الجارديان أن دراسة أجريت في السويد تؤكد أن زيادة خطر وفاة الجنين في الرحم أو خلال السنة الأولى من الولادة حقيقية بين النساء اللاتي يكتسبن وزنا بين الحملين.


ويقول الخبراء إن النساء اللاتي يعانين من زيادة في الوزن يمتلكن نسبة عالية من الأنسجة الدهنية، والتي يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط الدم، الأمر الذي يشكل خطرا على الجنين في الرحم.


وقال أندرو وايتلو، وهو أستاذ في طب حديثي الولادة في جامعة بريستول الانجليزية إن زيادة الوزن تزيد من احتمالات إصابة الأم بسكر الحمل، وهو ما قد يزيد من فرص وجود عيوب في قلب الجنين.


وأضافت الدراسة التي شارك فيها البروفيسور سفين كناتينجيوس من معهد كارولينسكا في ستوكهولم أن الآثار الصحية العامة "عميقة" على زيادة وزن المرأة بين فترات الحمل.


وقال البروفيسور سفين كناتينجيوس إن حوالي خمس النساء في دراستنا اكتسبن وزنا بين فترات الحمل مما رفع من خطر إنجاب طفل ميت بنسبة 30-50%، أو احتمال وفاة الطفل خلال العام الأول بنسبة 27-60%".


وطبقا لمكتب الإحصائيات الوطنية البريطاني فإنه في انجلترا وويلز ولد خمسة رضع متوفيين بين كل ألف حالة ولادة في عام 2013، بينما بلغ معدل الوفاة للرضع خلال عامهم الأول في المملكة المتحدة 3.8 لكل ألف طفل في عام 2014.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق