إعفاء وزير الصحة من دفع 200 ألف جنيه تعويض لضحية إهمال طبي

السبت، 22 يوليه 2017 11:57 ص
إعفاء وزير الصحة من دفع 200 ألف جنيه تعويض لضحية إهمال طبي
أحمد عماد الدين وزير الصحة
أحمد حربى

 
قضت دائرة التعويضات برفض دعوى التعويض المقامة من مريض أصيب بالإهمال الطبي داخل مستشفى مبرة المعادي ضد وزير الصحة.
 
أقام الدعوى «أحمد. ف»، ضد «عز.ال» ، أستاذ الجراحة ، ووزير الصحة، ورئيس المؤسسة العلاجية بالقاهرة، وحملت رقم 3430 لسنة 2012 .
 
اودعت المحكمة حيثياتها أن الدعوى تتلخص في أن المدعي دخل المؤسسة العلاجية، لإجراء عملية تصحيح فتق أربي أيمن وتركيب شبكة وبعد إجراء تلك الجراحة شعر المدعي بآلم شديد فتوجه إلى المركز الطبي بالحوامدية، وبعد إجراء رسم عضلات بمعهد ناصر تبين أن الطبيب الذي أجرى له العملية قطع العصب الداخلي، فحرر محضر حمل رقم 6104 إداري المعادي ثم إقامة الدعوى الراهنة .
 
وتبين من الأوراق أن المدعي أقام الدعوى بغرض أن يؤدي للمدعي عليهم تعويضًا عما لحق به من أضرار مادية وأدبية، نتيجة إصابته التي حدثت له من جراء الإهمال الطبي الذي قام به المدعي الأول أثناء إجرائه عملية جراحية يقدر بمبلغ 200 ألف جنيه.
 
وحيث أنه ولما كانت المحكمة هي بصدد تحصيل الدليل في الدعوى، قد ألغت تقرير مصلحة الطب الشرعي وأنه قد انتهى إلى النتيجة التى تعبر عن الحقيقة محمولا على أسبابه الصحيحة وهو ما تطمئن إليه المحكمة ومن ثم تقضي بما خلص إليه من أن المدعي أجرى له جراحة لإصلاح الاهمال الذي سببه ، وأن ذلك تم وفقا للأصول الفنية والطبية الصحيحة المتعارف عليها في مثل تلك الحالات، من حيث التشخيص وإجراء الفحوصات اللازمة قبل الجراحة وعمل شبكة جراحية لمنع رجوع الفتق.
 
وقالت المحكمة: أن المدعي لا يعاني من أي مضاعفات لا يرجع حدوثها إلى المضاعفات التي يؤدي لها تلك الجراحة التي أجريت للمدعي وإنما يرجع إلى كونها حالة مرضية مزمنة، وعليه فانه لا يوجد فنيًا ما يمكن نسبته من حدوث ثمة خطأ طبي أو إهمال أو تقصير في حق الطبيب المدعي عليه.
 وأكدت المحكمة، أن  الدعوى أقيمت على سند غير صحيح، وينتفي معها المسؤولية التقصرية الموجبه للتعويض قبله، وهو ما تكون معه طلبات المدعي جاءت على غير سند صحيح من الواقع والخبرة والقانون جدير برفضها ، وإعفاء المدعي عليه الثاني من دفع مبلغ 200 ألف جنيه تعويض للمدعي.
 
اقرأ ايضا 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق