سر مقتل سائق شركة سجائر بدار السلام وبحوزته بضاعة بـنصف مليون جنيه

السبت، 22 يوليه 2017 02:55 م
سر  مقتل سائق شركة سجائر بدار السلام وبحوزته بضاعة بـنصف مليون جنيه
جثة - أرشيفية
سوهاج - أيمن صابر

ألقى إسلام السائق بإحدى شركات السجائر تحية الصباح على والدته صباح يوم الأربعاء الماضي، وحصل على دعواتها قبل أن يغادر شقتهما التى يقيمان فيها مع 3 أشقاء آخرين وبنت بمساكن ترعة «نجع حمادى الغربية».
 
لم تكن والدته، التي تعمل مدرسة بمدرسة النصر الابتدائية بسوهاج، تعلم أنها تودع ابنها، وأنها المرة الأخيرة التي ترى فيها وجهه، وأن تلك اللحظات القليلة التي، قضاها معها صباحاً هى المشهد الأخير له فى شقتهم التى يعيشوا فيها مع والدتهم عقب إنفصالها عن والدهم منذ سنوات.
 
خرج إسلام بسيارة شركة «روثمان» متوجهاً لمركز دار السلام لتوزيع البضاعة التى لديه على عملائه، وجمع متحصلات البيع  بحسب تعاملاته مع التجار، لم يكن يدري السائق الشاب أن عيون الشر ترصد خطواته، وأجرت والدته مكالمة هاتفية معه عقب صلاة الظهر للإطمئنان عليه ، لا أحد يستطيع أن يفسر ما حدث لقلب الأم وتوجسها خيفة أن يكون قد حدث له مكروه، وسيطرت الهواجس عليها وزاد قلقها حينما وجدت تليفونه مغلقا فهى كانت تعلم أن معه بضاعة " سجائر " بنصف مليون جنيه مطلوب توزيعها على العملاء.
 
لحظات مثل الدهر مرت على الأم فهى تشعر أن مكروها أصاب إبنها ، وما هى إلا ساعات وورد لهم إتصال يفيد العثور على سيارة الشركة على الطريق بمنطقة عرب العطيات  بينما عثر الأهالى على جثة إسلام طافية بترعة عرب الصبحة بعزبة رضوان – دائرة مركز دار السلام ، وإنتقلت قيادات البحث الجنائى ومأمور وضباط مركز دار السلام وتم إنتشال الجثة وبالفحص تبين أنها لشاب يدعى إسلام رشوان عبد الرحمن 31 سنة سائق ، ويقيم مساكن ترعة نجع حمادى يرتدى كامل ملابسه ، وبمناظرتها تبين إصابته بطلق نارى بالبطن .
ولخطورة الواقعة تم تشكيل فريق بحث بإشراف العميد خالد الشاذلى مدير إدارة البحث الجنائى والعميد ماجد مؤمن رئيس مباحث المديرية بالتنسيق مع العميد منتصر عبد النعيم رئيس فرع الأمن العام ووضع خطة من أهم بنودها فحص علاقات ومعاملات وخلافات المجنى عليه و يقودها الرائد محمد أبو العطا ، ومعاونيه  لكشف غموض الواقعة
 
اقرأ أيضاً: 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق