رئيس السكة الحديد: سنتخذ الإجراءات ضد ناظر محطة دمنهور.. وقائد قطار 459 بعد التحقق من الوقائع

الأربعاء، 26 يوليه 2017 08:00 م
رئيس السكة الحديد: سنتخذ الإجراءات ضد ناظر محطة دمنهور.. وقائد قطار 459 بعد التحقق من الوقائع
سامي بلتاجي

نشرت «صوت الأمة» في وقت سابق، مقطع فيديو يرصد سلوكيات اثنين من موظفي الهيئة القومية لسكك حديد مصر، أحدهما سائق قطار على خط الضواحي ( قلين / دسوق / دمنهور)، والثاني هو ناظر محطة دمنهور، التي أبديا فيها عدم احترام المرفق الذي يعملان فيه ويتقاضان مرتباتهما منه، ولا احترام المواطنين من ركاب القطارات على خطوط الهيئة.

وبناء على ما بدر منهما، حاولنا استطلاع موقف رئيس الهيئة اللواء مدحت شوشة مما يمكن أن يتخذ من إجراءات إدارية وقانونية مخولة له لمعاقبة كل من يسلك هذا السلوك ويتصرف بهذا الشكل مع عملاء الهيئة.

وفي تصريح لـ «صوت الأمة»، قال شوشة إنه سيتخذ الإجراءات اللازمة ضد المذكورين، إلا أنه علق تلك الإجراءات مدى الوثوق في الفيديو المنشور لكل منهما، بمعنى ألا يكون الفيديو منذ فترة طويلة، وقد أكد محرر الواقعة، لرئيس الهيئة أن الفيديو تم تصويره بمعرفته وليس عن طريق وسيط، وفي نفس يوم النشر. 

إحدى الواقعتين المشار إليهما كانت لناظر محطة قطار دمنهور الذي لم يكترث ولم يهتم بالتأخيرات المتكررة للقطارات القادمة للمحطة، والتي تقلع منها عن مواعيدها المحددة في جدول التشغيل الذي أعدته الهيئة، وبدأ العمل به منذ أول يوليو الجاري، حيث قال أن القطارات المكيفة تصل متأخرة عن مواعيدها من نصف الساعة إلى حوالي الساعة، مضيفا: فيما يخص تأخيرات قطارات الضواحي: «ده قطر بشلن واحنا لسه مامضناش اهو ويقولك معاد دخوله تمانية إلا ربع »، وتابع ناظر المحطة: «ريح دماغك من أم القطرات دي واركب عربية».

كانت الواقعة الأخرى تتمثل في تهديد قائد قطار الضواحي رقم 459، على خط قلين / دمنهور، يوم 24 يوليو الجاري، والذي قال فيه بالنص: «إن شاء الله الدور الجاي مش أدخلكم هنا إلا الساعة 9.30 .. بمزاجي )، وذلك ردا على سؤال حول عدم دخوله محطة دمنهور إلا آلساعة 8.14 صباحا في حين موعد دخوله للمحطة 7.45 صباحا، طبقا لجدول التشغيل المحدد، والذي بدأت الهيئة العمل به منذ أول يوليو الجاري، وتابع: «روح اشتكي واعمل اللي أنت عاوزه». 

اقرأ أيضا:
مواعيد القطارات على خط «الأسكندرية / رشيد» في الاتجاهين

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا