وزير النقل يشرف على رسالة دكتوراه بجامعة الزقازيق (صور)

الخميس، 27 يوليه 2017 11:47 ص
وزير النقل يشرف على رسالة دكتوراه بجامعة الزقازيق (صور)
هشام عرفات وزير النقل
سامي بلتاجي

أشرف هشام عرفات وزير النقل على رسالة دكتوراه بكلية الهندسة جامعة الزقازيق، بعنوان "دراسة سلوك كباري التربة المعدنية" المقدمة من الباحث المهندس "أحمد إسماعيل أحمد"، وكان في استقباله اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية والدكتور خالد عبدالباري رئيس جامعة الزقازيق بمحافظة الشرقية.

شارك الوزير في لجنة المناقشة والحكم على الرسالة والتي شارك فيها أيضا ؛الدكتور علاء عبد الحميد عطا عميد كلية الهندسة، الدكتورة نجوى رجب السخاوي أستاذة ميكانيكا التربة والأساسات بكلية الهندسة، و الدكتورة سوزان سعد محمود أستاذ ميكانيكا التربة والأساسات بالمركز القومي للبحوث.

وتضمنت زيارة الوزير لجامعة الزقازيق عرض نماذج من مشروعات التخرج أهمها "مركبة صغيرة تتحرك بالقوى البدنية البشرية" والتي شاركت في المسابقة الدولية التابعة للجمعية الأمريكية للهندسة الميكانيكية، وكذلك عرض نموذج مشروع "مطب صناعي" لتوليد الكهرباء، وذلك بحضور وكلاء الكلية وأعضاء هيئة التدريس والطلاب المشاركين في تنفيذ المشروعات.

صرح الدكتور هشام عرفات إن أهم ما تضمنته رسالة الدكتوراه أن الكبارى المكونة من التربة وألواح الحديد المعرج والمعروفة بكبارى التربة والحديد، تعتبر بديل جديد للكبارى الخرسانية والمعدنية القصيرة، نتيجة لما تتميز به من سهولة وسرعة التنفيذ والتكلفة الاقتصادية، لذلك اتجه الباحثون فى العديد من الدول لإجراء دراسات حقلية ونظرية لاستكشاف السلوك الفعلى لهذه المنشآت تحت تأثير الأحمال الترابية وأحمال المرور أعلى تلك المنشأت، ونتج عن هذه الأبحاث والدراسات مجموعة من الأكواد الخاصة بتصميم تلك النوعية من المنشات، مثل الكود الأوروبى والكود الأمريكى والكود السويدى، ولا تزال الأكواد تحت التعديل والتطوير طبقا للدراسات الحديثة لهذا النوع من المنشأت.

أضاف وزير النقل أنه في هذه الدراسة، تمت دراسة تأثير مجموعة من العوامل الخاصة بالشكل النهائى للمنشأ وتغير النسبة بين أبعاد المنشأ ( بحر وارتفاع المنشأ ) وتغير سمك الغطاء الترابى فوق المنشأ.

وتمت دراسة تأثير الأماكن المختلفة لحمل المرور أعلى المنشأ على السلوك النهائى للمنشأ، وتمت دراسة تأثير استخدام المصنعات الأرضية خلال الغطاء الترابى لتحسين سلوك المنشأ، استخدم فى هذه الدراسة برنامج العناصر المحددة المعروف باسم بلا كسر.

وأشار عرفات أن منهجية البحث اعتمدت على التحقق من البرنامج المستخدم عن طريق عمل نماذج للتحقيق من قدرة البرنامج على تمثيل هذا النوع من المنشآت وتحليل سلوك المنشأ تحت تأثير الأحمال الترابية وأحمال المرور، حيث تمت الاستعانة بنتائج اختبار عملى لكوبرى  من الحديد المعرج مدفون فى التربة تمت عام 2008، حيث قورنت نتائج النموذج المعد باستخدام البرنامج بالنتائج الحقلية المدونة سابقا، وأظهرت النتائج تقاربا كبيرا بين النموذج والاختبار، وإعداد دراسة لمجموعة من المتغيرات وتأثيرها على سلوك هذا النوع من المنشآت، وتم عمل الدراسة لثلاث أنواع مختلفة الشكل من الكبارى ( كبارى ذات شكل قوس دائرى وكبارى ذات شكل قوس دائرى وبركائز راسية على الجانبين وكبارى على شكل صندوقى)؛ مضيفا أن النتائج أظهرت تاثيراً كبيراً للشكل الخارجى والأبعاد للمنشأ، وأيضا تأثيرا كبيرا لتغير سمك الغطاء الترابى فوق المنشا، كما أظهر استخدام المصنعات الأرضية نتائج جيدة حيث ساهم في خفض التشكيل الخارجى والعزوم المتوالد على ألواح الحديد خاصة مع سمك الغطاء الخرسانى الأقل من 105 متر.

 

WhatsApp Image 2017-07-27 at 11.13.59 AM
 
WhatsApp Image 2017-07-27 at 11.14.12 AM
 
WhatsApp Image 2017-07-27 at 11.14.15 AM
WhatsApp Image 2017-07-27 at 11.14.17 AM (1)
 
WhatsApp Image 2017-07-27 at 11.14.30 AM
 
WhatsApp Image 2017-07-27 at 11.14.41 AM
 

اقرأ أيضا

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق