وزير الدولة الفرنسية للشئون الأوروبية: لا نعتزم تسلم القيادة لحل الأزمة الليبية

الخميس، 27 يوليه 2017 06:08 م
وزير الدولة الفرنسية للشئون الأوروبية: لا نعتزم تسلم القيادة لحل الأزمة الليبية
وكالات

أكدت وزيرة الدولة الفرنسية للشئون الأوروبية ناتالى لوازو الخميس، أن فرنسا لا تعتزم تسلم القيادة لحل الأزمة الليبية، وذلك بعد اجتماع ضم الثلاثاء قرب باريس رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج والمشير خليفة حفتر.

وصرحت لوازو للصحافيين إثر اجتماعها فى روما بنظيرها الإيطالى ساندرو غوزى "ليست الفكرة أن نتسلم قيادة نظرية بهدف معالجة الوضع الليبى".

واضافت أن الهدف هو "أن نشارك فى الحل الملح لأزمة تتسبب بأضرار كبرى فى ليبيا ولها تداعيات كثيرة فى أوروبا".

جمع الرئيس ايمانويل ماكرون الثلاثاء قرب باريس كلاً من السراج وحفتر ما أثار تساؤلات فى ايطاليا المعنية قبل سواها بالأزمة الليبية.

وفى هذا السياق، كرر وزير الخارجية الايطالى انجيلينو الفانو الأربعاء، إثر لقائه نظيره الفرنسى جان إيف لودريان، "أهمية أن تتم أى مبادرة مقبلة حول ليبيا فى إطار الأمم المتحدة".

وفى ما يتعلق بمراكز درس طلبات اللاجئين التى تنوى فرنسا إقامتها فى ليبيا والنيجر، أوضحت الوزيرة الفرنسية أن المطلوب أيضا التأكد من إمكان تنفيذ هذه المبادرة وكيفية القيام بذلك بالتنسيق مع مفوضية اللاجئين فى الأمم المتحدة والمنظمة الدولية للهجرة.

وأوردت أن هذه الإجراءات التى تسبق عبور البحر المتوسط "هى وسيلة لتجنب كارثة انسانية".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق