«سعفان» يبحث مع نائب «الهجرة الدولية» بناء قدرات الشباب والارتقاء بالتدريب

الجمعة، 28 يوليه 2017 10:00 ص
«سعفان» يبحث مع نائب «الهجرة الدولية» بناء قدرات الشباب والارتقاء بالتدريب
وزير القوى العاملة محمد سعفان
محمود عثمان

التقى وزير القوى العاملة محمد سعفان، بديوان عام الوزارة، السفيرة لورا توميسون نائب مدير عام منظمة الهجرة الدولية بجنيف، والوفد المرافق لها خلال زيارتها للقاهرة، حيث تم التباحث حول مستقبل التعاون مع المنظمة، والتنسيق لتحسين إدارة الهجرة للخارج، والحد من الهجرة غير الشرعية، وبناء قدرات الشباب المصري، وتحسين ظروف العمل، بمجموعة من الأنشطة مثل التدريب المهنى واللغات والتعريف الثقافى بالمجتمعات التي سيذهبون إليها.
 
في بداية اللقاء شدد «سعفان» على ضرورة وضع خطة عمل محددة، بإطار زمني لتنفيذ المشروعات، التي سيلتزم به الطرفان لتحقيق السرعة في الإنجاز، مؤكدا ضرورة استغلال الوقت بشكل أفضل لأنه لم يعد هناك رفاهية للوقت، وأن المرحلة الحالية تتطلب تحقيق إنجازات سريعة في مجال التدريب وخلق فرص عمل لائقة للشباب المصري، مشيرا إلى أنه سيتم دراسة مجالات أخرى ليتم التدريب عليها وفقا لاحتياجات سوق العمل داخليا وخارجيا.
 
وطالب الوزير بعمل دراسة للسوق الأوروبية لمعرفة احتياجات كل دول من العمالة حتى يتم تدريب العمالة المصرية وفقا لتلك الاحتياجات وفتح سوق عمل جديد أمامهم، منوها إلى أن هناك بعض الدول الأوروبية، ومنها إيطاليا تقيم مراكز تدريب في مصر لتدريب الشباب على ثقافة المجتمع الإيطالى حتى يكون هناك فرصة للهجرة الشرعية لإيطاليا، وهذا من شأنه تقليل الهجرة غير الشرعية، وبذلك يمكن معه زيادة عائدات العاملين في الخارج.
 
وأكدت «لورا» ضرورة تقييم سوق العمل المصرية، ليكون من ضمن مهامه توفير التقييم، والدراسات المناسبة، لاحتياجات الأسواق الأخرى، التي يمكن أن يوفرها سوق العمل المصري، وفي هذا الصدد طالب «سعفان» بالإسراع بهذا البرنامج، وأن يكون محددا لنستطيع اكتساب الفرص المتاحة.
 
وقالت: «إن هناك تحديات كبيرة اقتصادية وسياسية تواجه المجتمع المصري، فضلا عن الزيادة السكانية الكبيرة مما يتطلب خلق فرص عمل ومزيد من الاستثمارات التي تتناسب مع تلك التحديات».
 
واتفق الجانبان على اختيار مركزين للتدريب بمحافظتي الإسكندرية والبحيرة تابعين لمديريتي القوي العاملة، للبدء في تطويرهما وإعدادهما كنماذج لمراكز التدريب العالمية، على أن يبدأ التدريب بهما في بداية يناير من العام القادم، بالتوازي مع إعداد وتطوير برامج تدريبية مناسبة تثقل مهارات الشباب وتؤهلهم لسوق العمل بالخارج والداخل، مشيرة إلى أن نجاح تطوير المركزين سوف يسهم في تطوير مراكز أخرى على مستوى المحافظات.
 
وطلب الوزير أن يختصر مدة إعداد البرنامج لأقصي مدة ممكنة، حتى يمكن الاستفادة من عنصر الوقت في تنفيذ البرامج للمتدربين لتخريج عمالة ماهر تسهم في الحد من مشكلة البطالة.
 
ومن جانبه قال عمرو طه مدير مكتب المنظمة الدولية للهجرة بالقاهرة: إن هناك خبراء مصريين لإعداد برامج التدريب وتقييمها حتى تكون مطابقة للنظام الأوروبي من حيث الجودة للوصول لأحسن نتائج من التدريب، وسيتم الاتفاق على أقصر وقت لإعداد هذه البرنامج مع المتخصصين في برامج التدريب بوزارة القوي العاملة.
 
حضر اللقاء السفير حسن عبد المنعم كبير المستشارين بمنظمة الهجرة الدولية لمنظمة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وعمرو طه، مدير مكتب المنظمة بالقاهرة، وكارميلا جودو مدير المكتب الإقليمي للمنظمة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتيوتا جراشداني مديرة برامج بالمنظمة.
 
DSC_0842
 
DSC_0851
 
DSC_0855
 
DSC_0869
 

اقرأ أيضا:

اليوم.. دار الخدمات النقابية تنظم المؤتمر السنوي الرابع للمرأة

العمل الدولية: انتهاك حقوق العمال المهاجرين من جنوب شرق آسيا كبير رغم حصولهم على تعويضات

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق