محافظ قنا: تطبيق الزراعات التعاقدية مع الفلاحين يزيد إنتاج محصول الذرة الشامية

الثلاثاء، 01 أغسطس 2017 05:00 م
محافظ قنا: تطبيق الزراعات التعاقدية مع الفلاحين يزيد إنتاج محصول الذرة الشامية
محافظ قنا اللواء عبد الحميد الهجان
وكالات

قال محافظ قنا اللواء عبد الحميد الهجان إن تطبيق آليات الزراعات التعاقدية مع الفلاحين سيسهم بشكل فعَّال في زيادة الرقعة الزراعية المنزرعة بمحصول الذرة الشامية الصفراء والبيضاء بمحافظة قنا ، مؤكدًا حرص الدولة على رفع مستوى معيشة الفلاحين من خلال توفير تقاوي جديدة ذات إنتاجية عالية.

جاء ذلك خلال اجتماع المحافظ، اليوم الثلاثاء مع الفلاحين؛ لبحث تطبيق نظام الزراعات التعاقدية طبقًا لخطة تنفيذية أعدتها وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي للنهوض بالمحاصيل الاستراتيجية وخاصة الذرة الصفراء، بحضور رئيس الشركة المصرية للتنمية الزراعية والريفية التابعة للبنك الزراعي المصري اللواء مصطفي هدهود، ومدير فرع الشركة بمحافظة قنا عبد الرازق السمان، ووكيل وزارة الزراعة بقنا أشرف عبد الرازق، ومدير البنك الزراعي المصري بقنا الأستاذ عاطف عبد الرازق.

 

وأوضح رئيس الشركة المصرية للتنمية الزراعية والريفية أن الهدف من تطبيق الزراعات التعاقدية هو تشجيع الفلاحين على زيادة زراعة محصول الذرة الشامية للحد من استيراد الذرة من الخارج، إذ تستورد مصر بقيمة 1,6 مليار دولار سنويًا كما يهدف إلى التوسع في زراعة الذرة الصفراء للحد من زراعة الأرز بوجه بحري لترشيد استهلاك المياه.

 

وأشار إلى أن البنك الزراعي المصري سيقوم بتوفير تقاوي جديدة من الذرة الشامية الصفراء والبيضاء ذات الإنتاجية العالية والأسمدة والميكنة الزراعية للفلاحين بعد التعاقد معهم، وسيتم تسديد قيمتها للبنك بنظام الأجل.

ولفت هدهود إلى أن الشركة المصرية للتنمية الزراعية ستقوم بشراء المحصول مباشرة من الفلاحين بسعر 3200 جنيه للطن الواحد طبقًا للمواصفات القياسية المحددة، وسيوفر المشروع عددًا من فرص العمل الموسمية أثناء فترة التوريد والتخزين والبيع.

 

يُذكر أن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي قامت بتخصيص 10% من إجمالي كمية الأسمدة للأراضي الزراعية المقننة خارج الزمام، فقد تم تخصيص 12 منفذًا على مستوى مراكز محافظة قنا حيث ستوفر 22 فرصة عمل كمرحلة أولى تصل إلى 40 فرصة عمل كمرحلة ثانية، كما تم التعاقد مع إحدى الشركات الرائدة في تصنيع الجرارات الزراعية لخدمة الفلاحين بمحافظات (قنا وسوهاج والوادي الجديد والبحيرة والإسماعيلية)، وسيتم إنشاء مراكز الصيانة لتوفير خدمات ما بعد البيع.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق