إسماعيل سراج الدين.. رجل سوزان مبارك المتهم باهدار أموال مكتبة الإسكندرية

الأربعاء، 02 أغسطس 2017 12:42 م
إسماعيل سراج الدين.. رجل سوزان مبارك المتهم باهدار أموال مكتبة الإسكندرية
إسماعيل سراج الدين
أمل غريب

إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية السابق، رجل استخدمته سوزان مبارك، في جمع التبرعات لــ«حركة سوزان مبارك الدولية للمرأة من أجل السلام»، حيث تم التبرع لها بواسطة الأعضاء المشتركين بآلاف الدولارات كاشتراكات في الفترة من 2003 وحتي 2007، بالإضافة إلى 800 ألف دولار تبرعت بهم سوزان مبارك للحركة في عام 2005، وقام «سراج الدين» باستلام هذه الأموال طبقًا لتقرير موقع بخط يده، فيما لم يتم علي وجه الدقه تحديد أوجه صرف هذه الأموال.

 images

ولم يكن يعرف حتى وقت قريب، ما هي الأسباب التي جعلت مدير مكتبة الأسكندرية، المتهم في حوالي 17 قضية فساد وإهدار مال عام، أن يكون الرجل الأقوى في المكتبة، وهو الذي تقدم ضده موظفين بالمكتبة، ببلاغ يفيد بقيامه بتعيين مستشارين بمرتبات كبيرة تصل إلى عشرات الآلاف من الجنيهات في الشهر، بالإشتراك مع رئيس القطاع المالي والإداري السابق، على الرغم من عدم حاجة العمل اليهم مما تسبب في إهدار أموال المكتبة، بالإضافة إلى تغيير السيارات الخاصة بالمكتبة على فترات متقاربة، مع حرصه على شراء سيارات فارهة، يصل سعر الواحدة منها إلى حوالي مليون جنيه
 
قام سراج الدين  بالتعاقد على إنشاء كافتيريات، ومطاعم بمساحة المكتبة بالأمر المباشر لكل من مدير الشئون الإدارية ومدير الحسابات، وتنظيمه سفريات خاصة على الخطوط الجوية الأوروبية على حساب مكتبة الإسكندرية، مما أدى إلى إهدار أموال قدرت بـ 40 مليون جنيه.
55a31b5def93013b3962d6ef81a22dcc
 

وطبقا لتقارير الجهاز المركزي للمحاسبات، الصادر عن نيابة الأموال العامة، الذي أكد قيام «سراج الدين» بإهدار 40 مليون جنيه في ثلاث قضايا فساد مالي وإداري، يُحاكم عليها مع ثلاثة من كبار مديريه، وقال تقرير المركزي للمحاسبات، إن التحريات التي أجراها بعد ثورة يناير، أسفرت عن إدانة الجهاز الإداري للمكتبة وعلي رأسه الدكتور سراج الدين، وذلك باستغلال سلطاتهم ونفوذهم المستمد من رئيس الجمهورية  السابق والإضرار بالمال العام وعدم التقيد بقوانين الدولة، والتصرف في أمور وأموال المكتبة ببذخ، والإضرار ألعمدي بالمال العام، وتعمد الإضرار بالمكتبة ماديا وفكريًا، وأنه استعان بمجموعة من المستشارين غير مؤهلين فكريا وثقافيا لإدارة شئون المكتبة، وتقاضي هؤلاء المستشارين رواتب بالآلاف، الأمر الذي يعني أن هناك أهدار عمدي لأموال الدولة وشئونها.

كما كشفت تقارير المركزي للمحاسبات، تعيين 2400 عامل وموظف بالمكتبة في تخصصات مختلفة، دون حاجة العمل، تسبب في إهدار 25 مليون جنيه سنويًا، ولم يتم الاستفادة من خبرات الموظفين والعمال وذلك لتعيينهم في وظائف دون خبرات بتكليف من مدير المكتبة، إلى جانب انتدابه مجموعة من الأساتذة للعمل بالمكتبة، في غير أوقات العمل الرسمية بالمخالفة للقانون، وسداده الاشتراكات والتأمينات عن مدد لا يستحق العامل عليها اجر، بالمخالفة للقانون 125 من قانون التأمينات الاجتماعية، الصادر بالقانون رقم 79 لسنة 1975، منح بعض العاملين المنتهية خدمتهم مكافأة استثنائية، تعادل 3 أشهر من أخر راتب، وذلك بالمخالفة للبند 9 من المادة 41 من لائحة شئون العاملين الصادرة، في أبريل 2007، كذلك عدم التحقق من مستندات الصرف وعدم توقيع صاحب الحق بالاستلام، بالمخافة لنص المادة 101 من لائحة الإجراءات المالية وتعديلاتها الصادرة في أبريل 2008.

663236_0

تناثرت بعض الشائعات في عام 2014 حول ترشح الدكتور إسماعيل سراج الدين، لمنصب الأمين العام لمنظمة اليونسكو، إلا أن عدد كبير من المثقفين، رفضوا تقبل فكرة ترشحه لهذا المنصب الدولي الرفيع، واستنكروا الأنباء التي ترددت عن ترشيح إسماعيل سراج الدين، للأمانة العامة للمنظمة، واعتبروه نوعا من الإصرار على الفشل غير مفهوم، فالرجل إذ يواجه اتهامات مازالت تحت الفحص القضائي، وتوقعوا أن يحظى الرجل بـ«صفر كبير» شبيه بالصفر الذي سبق وحصلت عليه مصر، حين أصر مبارك على ترشح فاروق حسني، ممثلا عن مصر.

suzan

كانت محكمة جنح باب شرقي بالإسكندرية، برئاسة المستشار محمود إسماعيل حجازي، قضت بمعاقبة الدكتور إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية السابق، بالحبس لمدة 3 سنوات ونصف، بتهمة إهدار المال العام، وكانت نيابة الأموال العامة قد استمعت برئاسة المستشار أمير أبو العز رئيس النيابة، إلى أقوال «سراج الدين»، بعد أن وجهت له تهمة إهدار المال العام.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق