خاص.. اختفاء عمرو وردة يهدد صفقة إعارته إلى الفتح السعودي

السبت، 05 أغسطس 2017 09:23 م
خاص.. اختفاء عمرو وردة يهدد صفقة إعارته إلى الفتح السعودي
كتب – محمد ربيع

في مفاجأة من العيار الثقيل، أصبح انتقال عمرو وردة لاعب باوك اليوناني لفريق الفتح السعودي على سبيل الإعارة لمدة موسم، مهدد بالفشل، رغم موافقة الفريق اليوناني على الإعارة، وإنهاء الاتفاقيات بين اللاعب والناديان على الأمور المالية.

 

عمرو وردة وصل للقاهرة منذ أيام تمهيدا للحصول على التأشيرة الخاصة بدخول السعودية، والتوقيع لنادي الفتح عقب الاتفاق علي كافة تفاصيل عقد الاعارة، والخضوع للكشف الطبي، إلا أنه بمجرد وصوله للقاهرة، أغلق هاتفه، ورفض الرد على اتصالات وكيل أعماله، وكذلك مندوبي نادي الفتح المتواجدين في مصر، واستمر الوضع لأكثر من 48 ساعة، ليبدأ مسئولي الفتح في التفكير بالتراجع عن الصفقة وإبلاغ إدارة باوك بالتراجع عن الصفقة.

 

كان نادي باوك اليوناني قد وافق رسميا علي اعارة عمرو وردة لنادي الفتح السعودي لمدة موسم مقابل 250 ألف دولار، على أن يحصل اللاعب على 750 ألف دولار في الموسم.

 

فيما رفض نادى باوك وضع بند بنية البيع، لرغبته في عودة اللاعب مرة أخرى لصفوفه بنهاية الموسم المقبل.

 

وأجرى عمرو وردة، مكالمة هاتفية مع كوبر المدير الفنى للمنتخب، لاستطلاع رأيه في انتقاله للفتح السعودي، وهو ما رحب به كوبر مؤكدا له أن مشاركته أساسيا في الفتح السعودي تضمن له الحفاظ على مكانه في المنتخب.

 

تلقى وردة المفاوضات عن طريق طريق شركة مودرن إنترناشونال، ووكيليها محمود حسام ومحمد سعيد في مصر اللذان تواصلا مع النادي السعودي ونادي باوك وأنهيا المفاوضات تماما.

 

اقرا ايضا

خاص.. ننشر التفاصيل الكاملة لعقد عمرو وردة مع الفتح السعودي

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق