بالألوان والمكياج.. «هاميس» تحترف رسم الأشكال المرعبة على الجسم

الأحد، 06 أغسطس 2017 05:00 م
بالألوان والمكياج.. «هاميس» تحترف رسم الأشكال المرعبة على الجسم
مكياج الأشكال المرعبة
منى محمود

اعتادت الرسم والشخابيط على حائط غرفتها مثلما فعل كل الأطفال الصغار ، لكنها استمرت وأصبح اللعب هواية وبعده احتراف.
 
"هاميس خالد"، هوايتها الأولي الرسم ولكنها دائما كانت تبحث عن شئ مختلف يميزها، فبعد أن حققت حلمها الأول بدراستها اللغة الأسبانية في كلية الألسن، قامت بدراسة فن "body painting" أو الرسم على الجسد، قررت الاتجاه  لتحقيق ثاني أحلامها والعمل في مكياجات السينما ومشاهد الخدع البصرية.
 
خدع بصرية (1)
 

خدع بصرية (2)
 
تقول "هاميس" 21 عاما، "موهبتي في الرسم ظهرت في سن صغيرة، وطوال سنوات الدراسة وأنا ارسم كهواية، وعندما طورت موهبتي وعرفت أنه لا حدود للخيال قمت بتطبيق نوع جديد من الرسم وهو"body painting" وأنا أرسم بهذه الطريقة منذ عام ونصف عام، ووقمت بتعمله بمفردي عن طريق التدريب ولم أقوم بالإلتحاق بأي من الكورسات أو التدريبات ولكن بمساعدة الانترنت فقط  ومشاهدة المحترفين العالميين خاصة وأنه فن غير منتشر في مصر .
 
خدع بصرية (3)
 

خدع بصرية (4)
 
تكمل هاميس لـ"صوت الأمة" أنها ترسم كل يومين تقريبا وواجهت في بداية الأمر العديد من التساؤلات مثل هل تستخدمين برامج الفوتوشوب؟ أين عينك؟ أين فمك؟ وما هذا؟ 
وحاليا بدأت رسوماتها في الانتشار وأصبح لها معجبين كثيرين بفنها وموديل تقوم بالرسم عليهم، فالرسم تحول لحب وشغف وتحدي في نفس الوقت، فهو شيء جديد في مصر لم يعرف كثيرا في مجالات الرسم.
 
خدع بصرية (5)
 

خدع بصرية (6)
 
فهى تطمح لتكملة حلمها الأول والثاني، وقد استعان بها أحد مخرجين الأفلام لتقوم بعمل مكياج فريق العمل كله لاختلاف أعمالها عن أعمال المكياج المعتادة.
 
تكمل "هاميس"، بأن طموحى لا حدود له وحلمى أن أفتتح جاليرى يحمل اسمى لأن فن الرسم بالخدع البصرية ممتع ومليء بالمفاجأت .
 
خدع بصرية (7)
 

خدع بصرية (8)
 

خدع بصرية (9)
 

خدع بصرية (10)
 

خدع بصرية (11)
 

خدع بصرية (12)
 

خدع بصرية (13)
خدع بصرية (13)

خدع بصرية (14)
 

خدع بصرية (15)

خدع بصرية (16)
 

خدع بصرية (17)
 

خدع بصرية (18)

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م