«عام زايد».. الإمارات تحتفي بمئوية تأسيس الوطن

الأحد، 06 أغسطس 2017 11:02 م
«عام زايد».. الإمارات تحتفي بمئوية تأسيس الوطن
خليفة بن زايد آل نهيان
محمود علي

أعلنت الإمارات اعتماد عام 2018 «عام زايد»، وذلك بمناسبة ذكرى مرور مائة عام على ميلاد الرئيس الإماراتي المؤسس الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

حيث من المقرر أن تقوم الدولة بإبراز دور بن زايد في تأسيس وبناء نهضة الدولة إلى جانب إنجازاته إقليميًا وعالميًا، وتجسيد مكانته الاستثنائية والفريدة محليا وعربيًا ودوليًا، كما أن إعلان عام 2018 عام زايد يهدف إلى تعزيز مكانة المغفور له بوصفه رمزا للوطنية وحب الوطن وتخليد إرثه عبر مشروعات ومبادرات مستقبلية تتوافق مع رؤيته وقيمه.

ودعا الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات إلى صياغة مبادرات وبرامج تجسد إرث المغفور له الشيخ زايد في تأسيس الدولة ووضع وترسيخ أسس نهضتها الحديثة وإنجازاتها على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

كما دعا الشيخ خليفة إلى "جعل عام 2018 عاما زاخرا بالمنجزات وصياغة المبادرات والفعاليات والبرامج التي تجسد أهمية هذه الشخصية التاريخية الكبيرة وتحاكي مضمونه وتبرز الدور الريادي للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب لله ثراه في وضع الدولة على خارطة العالمية بفضل قيادته وحكمته وحنكته ورؤيته وحسن تدبيره."

ويأتي الإعلان عن الاحتفال بهذه الذكرى أيضا تزامنا مع ذكرى يوم جلوس الرئيس الإماراتي الراحل في 6 أغسطس 1966 عندما تولى مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي.

وبحسب الصحف الإماراتية يمثل عام 2018 تخليدا لشخصية الشيخ زايد التاريخية ومبادئه وقيمه عالميا كمثال لواحد من أعظم الشخصيات القيادية في العالم ومن أكثرها إلهاما في صبره وحكمته ورؤيته.

من جانبه ثمن الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي قرار الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، مؤكدا أن القرار تكريس لمعاني العطاء والمحبة والتسامح التي عمل على غرسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، في قلوب أبناء الوطن جميعا، مؤكدًا أنه  كان الوالد زايد واحدا من ابرز قادة القرن العشرين نظرا لإنجازاته التي يمتد لها التاريخ وتصلح لان تكون منهجا يخلد ويدرس للأجيال القادمة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق