«أبوسمبل» يتزين لمرور 200 سنة على اكتشاف معبده (صور)

الثلاثاء، 08 أغسطس 2017 01:11 م
«أبوسمبل» يتزين لمرور 200 سنة على اكتشاف معبده (صور)
أسوان – عبد الله صلاح

تجرى الاستعدادات فى منطقة آثار أبوسمبل جنوب محافظة أسوان، على قدم وساق استعداداً لإقامة الاحتفالية الكبرى بمناسبة مرور 200 سنة على اكتشاف معابد أبوسمبل، وهى الاحتفالية العالمية التى وجه بإقامتها رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى، خلال توصيات مؤتمر الشباب الوطنى بمدينة أسوان خلال شهر يناير من العام الجارى، والمقرر إقامتها بمعبد أبوسمبل خلال شهر سبتمبر المقبل بحضور رئيس الجمهورية.

وعلى الرغم من عدم وضوح الشكل النهائى الذى سيكون عليه برنامج الاحتفالية، إلا أن هناك جهود متواصلة استعداداً لإقامة الاحتفالية وخروجها بالشكل اللائق الذى يتناسب مع كونها احتفالية سياحية عالمية يحضرها شخصيات بارزة من دول أجنبية ووفود سياحية بهدف دعم حركة السياحة فى مصر بشكل عام وفى الجنوب بشكل خاص.

وصرح مصدر مسئول بالسياحة، فضل عدم ذكر اسمه، أن برنامج الاحتفالية لا يزال قيد الدراسة لدى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، نظراً لأهمية الاحتفالية التى من المتوقع أن تشهد حضور رئيس الجمهورية وشخصيات دولية بارزة، موضحاً بأن وزارة السياحة سلمت الحكومة ملفاً كاملاً ببرنامج الاحتفالية ومن المقرر الإعلان عنه قريباً خلال مؤتمر صحفى.

بداية هذه الاستعدادات، بعقد اللواء مجدى حجازى، محافظ أسوان، اجتماعاً تنسيقياً موسعاً لاستعراض المحاور والاتجاهات الرئيسية للجهود التنفيذية المطلوبة من جميع الجهات المعنية للانتهاء من كافة التجهيزات والإجراءات اللازمة لإنجاح فعاليات هذا الاحتفال العالمى بما يليق بالمكانة السياحية والحضارية للمحافظة ويتناسب مع قيمة هذا الحدث التاريخى، وحضر الاجتماع كل من ممثلى وزارات السياحة والثقافة والآثار والزراعة والصحة، بجانب مساعد المحافظ للمشروعات القومية ومعاون المحافظ للقطاع الجنوبى، فضلاً عن مديرى المديريات والجهات الحكومية المعنية.

قال محافظ أسوان، إن هذا الحدث يأتى ضمن جهود الدولة لتحويل أسوان عاصمة للاقتصاد والثقافة الإفريقية ومشتى عالمى وهو الذى يتطلب بذل جهود متواصلة من جميع الوزارات والجهات المشاركة فى تنظيم هذا الاحتفال العالمى، بجانب قيام المحافظة وأجهزتها المختلفة بالعمل الدؤوب فى تطوير وتجميل مدينة أبو سمبل السياحية وإضفاء اللمسات الجمالية على هذه المدينة التاريخية لتكون فى أبهى صورها لاستقبال ضيوف مصر من جميع أنحاء العالم.

وأضاف اللواء حجازى، أن هناك حزمة من التجهيزات والاجراءات التنفيذية اللازمة للاستعداد الكامل لتنظيم الاحتفال، بهدف تحديد الأدوار والمسئوليات الخاصة بجميع الجهات المعنية كلاً فيما يخصه، بجانب إتاحة الفرصة لكل جهة لتقييم مستوى أداء المواقع التابع لها والتعرف على نقاط القوة فيها لتنميتها ورصد نقاط الضعف فيها لتلافيها مع العمل على تدعيمها وتطويرها بالشكل المناسب للمشاركة فى تنظيم الاحتفالية وإخراجها بالمستوى العالمى واللائق بضيوفها سواء من داخل أو خارج مصر.

وأوضح المحافظ، بأنه سيتم الانتهاء من كافة التجهيزات والاستعدادات المطلوبة قبل يوم 15 سبتمبر المقبل ووفقاً للتصور الفنى والإدارى المرجو فى خطة وزارتى الثقافة والسياحة لتنظيم هذه الاحتفالية بأعلى مستويات الجودة ولتكون بمثابة دعاية قوية وإضافة هائلة للجهود التنفيذية المبذولة للترويج عن السياحة بشكل لم يحدث من قبل فى مصر خلال السنوات الماضية.

رئيس مدينة أبو سمبل، محمد أنور، قال إن هناك تنسيق مع وزارة الطيران المدنى وشركة المطارات المصرية من أجل تطوير ورفع كفاءة الواجهة الرئيسية لمطار أبو سمبل الدولى، وتجديد اللوحة الجمالية بها، بالإضافة إلى سرعة رصف ورفع كفاءة الطرق الداخلية بالمطار مع الاهتمام بتهذيب وتجميل المسطحات الخضراء داخل حرم المطار، بجانب تطوير منظومة الكهرباء والإضاءة بها بهدف إضفاء الوجه الحضارى والجمالى للمطار باعتباره واجهة أساسية للمدينة السياحية أمام زائريها من السياحة الداخلية والخارجية، علاوة على ضرورة تطوير ورفع كفاءة جميع المبانى الخدمية والإدارية داخل محيط المطار.

وأشار رئيس مدينة أبوسمبل، إلى أن هناك اهتمام بتوفير كشافات إضاءة لازمة لإنارة مداخل ومخارج مدينة أبوسمبل، مع الاهتمام بتركيب جداريات ولوحات فنية جمالية حول السور الخارجى لإضفاء الوجه الجمالى والحضارى للمركز، علاوة على التنسيق مع إدارة الحدائق لتوفير العمالة اللازمة لتنفيذ أعمال التهذيب والتجميل لكافة المسطحات الخضراء على جانبى الطريق الرئيسى الممتد من مطار أبو سمبل وحتى المعبد، بجانب تكثيف أعمال النظافة والدهانات لكافة البلدورات والاهتمام بتركيب الجداريات واللوحات الفنية ورفع كافة تراكمات المخلفات بمختلف الميادين والأماكن الحيوية بالمدينة، فضلاً عن رفع كفاءة وتطوير كافة المحلات والكافتريات على جانبى الطريق الرئيس، موجهاً بضرورة مخاطبة هيئة الاستعلامات لسرعة رفع كفاءة المركز الإعلامى بالمدينة.

كما أكد حسام عبود مدير آثار أبوسمبل أن الاستعدادات لاحتفالية 200 سنة على اكتشاف المعبد، جارية من خلال رفع كفاءة المنطقة الأثرية بالكامل من الخارج والداخل، حيث معبدى رمسيس الثانى ونفرتارى، مع رصف الطريق المؤدى للمعبد على أكمل وجه، بجانب تنفيذ أعمال تجديد وتوسعة كاملة لطريقى الدخول والخروج من وإلى المعبد، بجانب تنفيذ أعمال رفع كفاءة وصيانة شاملة لكافة دورات المياه فى المنطقة الواقعة أمام مدخل المعبد، وأيضاً تنفيذ أعمال اللاند سكيب ورفع كفاءة المسطحات الخضراء فى نفس المنطقة، علاوة على الاهتمام بتطوير غرفة التحكم والتفتيش وما تضمه من أجهزة حتى تؤدى دورها بالوجه الأكمل.

فى سياق متصل، أكد محمد إدريس، مدير عام فرع ثقافة أسوان، أن الآثار تستعد لافتتاح قصر ثقافة أبو سمبل خلال شهر سبتمبر المقبل، تزامناً مع احتفالية مرور 200 سنة على اكتشاف معابد أبو سمبل، ويضم نادى تكنولوجيا المعلومات ومكتبة عامة مزودة بـ4 آلاف كتاب، ومكتبة للطفل مزودة بـ2500 كتاب، بالإضافة إلى قاعة للندوات والمحاضرات، وقاعة للأمسيات الشعرية واللقاءات الأخرى، وأيضاً مسرح مكشوف.

ولفت مدير عام ثقافة أسوان، فى تصريحات خاصة، إلى أن تكلفة إنشاء قصر الثقافة الجديد بلغت 3 ملايين جنيهاً، ويقع على مساحة 1170 متر مربع، وبدء العمل فيه العام الماضى، وجارى استكماله تمهيداً لافتتاحه بالتزامن مع مناسبة مرور 200 سنة على اكتشاف معابد أبوسمبل.

وفى السياق ذاته، تستعد ثقافة أسوان، لافتتاح مركز الثقافة العالمى بمدينة أبوسمبل على مساحة 5170 متر مربع، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، بتحويل أسوان عاصمة للاقتصاد والثقافة الإفريقية، واستقبال العروض الفنية الإفريقية على المسرح الفرعونى، وإقامة العديد من الفاعليات المصرية الإفريقية، ويضم المركز الثقافى العالمى، ورش حرف بيئية ومعارض حرفية، ومسرح فرعونى كبير لإقامة احتفالات تعامد الشمس التى كانت تقام بمنطقة السوق بمدينة أبوسمبل، وملحق بالمركز نزل للشباب لاستضافة أعضاء فرق الفنون الشعبية.

1
 
2
 
3
 
 
5
 
6

اقرأ أيضا 

إصابة 6 أشخاص في حادث سير بسوهاج

تحديد هوية المتهم المتورط في محاولة سرقة تمثال أثري من متحف النوبة بأسوان

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق