ناظر محطة القاهرة يكشف كارثة: لا يوجد وسيلة اتصال مباشر بين سائقي القطارات

الجمعة، 11 أغسطس 2017 10:32 م
ناظر محطة القاهرة يكشف كارثة: لا يوجد وسيلة اتصال مباشر بين سائقي القطارات
حادث تصادم قطارى الإسكندرية
سامى بلتاجى

كشف رفعت عبد المقصود، ناظر محطة القاهرة للسكة الحديد، عن كارثة حقيقية فى التواصل بين سائقى القطارات وبعضهم البعض فى حالة حدوث طوارئ أو وجود أعطال، مشيراً إلى أنه لا توجد طريقة مباشرة للتواصل بين السائقين، لأن التواصل يتم فقط من خلال المحطات البينية على الخط، بحيث تُبلغ محطة الوصول محطة القيام بوصول القطار قبل أن يتم تسيير قطار جديد على نفس الخط.

 

وأضاف «عبد المقصود»، فى تصريحات خاصة لـ «صوت الأمة»، أنه من المفترض ألا يتم تسيير قطار جديد فى نفس الاتجاه إلا اذا أبلغت محطة الوصول بوصول القطار السابق تسييره، وفى حالة حدوث أى طارئ، يبلغ قائد القطار أو مساعده المحطة التى أقلع منها بوجود عطل فى الطريق، وفى حالة تعذر الاتصال بالمحطة، يجرى اتصال بالإدارة المركزية للتشغيل بالهيئة القومية لسكك حديد مصر، موضحاً أنه عند تعطل القطار يتوجب على أحد المُساعدين بتثبيت «كبسولات بارود» تحذيرية على القضبان خلف القطار المُعطل بمسافة تسمح بتوقف القطار القادم قبل الوصول للقطار المُعطل، بعد انفجار الكبسولات بمجرد مرور القطار عليها.

 

وقال ناظر محطة مصر، إن وسيلة التواصل بين المحطات لا تزال تستخدم أساليب قديمة للغاية، من خلال استخدام الهواتف القديمة- تلفونات بدائية- مُعطلة فى كثير من المحطات، مشيراً إلى أن محطة القاهرة هى أحد المحطات التى لا توجد بها وسيلة تواصل بينها وبين المحطات السابقة واللاحقة.

 

وأوضح «عبد المقصود»، أنه أبلغ اللواء مدحت شوشة، رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر، بأعطال وسائل الاتصال بين المحطة والمحطات الأخرى ولكنه رد بجملة واحدة: «صلحوها على حسابكو».

 

اقرأ أيضاً:

«إسماعيل» يتابع مع وزير التنمية المحلية تطورات حادث تصادم قطاري الإسكندرية هاتفيا

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق