كرسي متحرك يعيد الحياة لـ «صلاح » بعد 40 عاما من الوحدة بغرفة مظلمة

السبت، 12 أغسطس 2017 10:20 م
كرسي متحرك يعيد الحياة لـ «صلاح » بعد 40 عاما من الوحدة بغرفة مظلمة
صلاح يعاني من ضمور في عظام قدميه
هاجر السبيري وخلود رفعت

مرعديد من السنوات علي معاناة «صلاح» التي لازمته بعد ولادته بعام واحد، بعد أن إكتشفت والدته من أنه يعاني من ضمور في عظام قدميه.

 

في غرفة صغيرة لا يوجد بها سوي سريرمتهالك، عاش «صلاح» 40 عاما من عمره وسط «الأربع حيطان» لا يخرج من هذه الغرفة ولا يري ضوء الشمس بسبب عجزه وإعاقته التي منعته من ممارسه حياته بشكل طبيعي.

 

«كرسي متحرك بكهربا و دخل شهري»، هي أبسط مطالب «صلاح»، مضيفاً انه يريد أن يخرج من غرفته المظلمة ويكون قادرعلي التحرك بسهولة من خلال كرسي متحرك يعوضه عن قدميه العاجزتين.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق