في شكوى لـ«صوت الأمة».. حاصل على قرض الصندوق الاجتماعي يطالب بتسهيل إجراءات السداد

السبت، 12 أغسطس 2017 10:51 م
في شكوى لـ«صوت الأمة».. حاصل على قرض الصندوق الاجتماعي يطالب بتسهيل إجراءات السداد
البنك الأهلي

طالب صبحى رشدى منصور أحد الشباب الحاصلين على قرض من صندوق الاجتماعى الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتدخل لدى الصندوق لوقف الإجراءات الروتنية والمعقدة التى يتبعها مسئولى الصندوق تجاه الشباب، والتى تعمل على عرقلة تنفيذ مشروعات الشباب.

وأضاف صبحي في شكوى أرسلها لـ«صوت الأمة» أنه عقب التخرج من الجيش رفض الانتظار على المقهى أو البحث عن وظيفة حكومية، ولكنه اتجه للعمل في شركة خاصة واكتسب منها خبرة كافية في مجال الكمبيوتر واتجه لعمل شركة خاصة به وبدأ تدريجيا في التوسع بنشاط الشركة.

وأوضح صبحي أنه حصل على قرض بقيمة 50 ألف جنيه من الصندوق عن طريق البنك الأهلي عقب انبهار مسئوليه بشركته، مضيفا أنه كان ملتزم بسداد الأقساط في موعدها حتى تم رفع قيمة القرض بمبلغ 300 ألف جنيه من الصندوق والبنك معا لتطوير المشروع.

وقال إنه قام بتطوير المشروع بشكل ملحوظ وتحولت من تاجر داخل السوق المحلى إلى الاستيراد من الخارج وتم رفع قيمة القرض ل مليون و350 ألف جنيه بالاضافة لمليون جنيه أخرى من بنوك خاصة للتوسع فى المشروع عام 2013 .

وأشار إلى أنه منذ بداية عام 2014 وبدأ وضع السوق يتراجع ويتدهور ورغم ذلك كان ملتزم بسداد الأقساط وتطور النشاط حتى وصل لتصدير المنتجات المصرية مثل الملابس والخضروات والفاكهة الى بعض الدول العربية مثل السودان وتونس والجزائر والإمارات والأردن.

 

وقال صبحى أنه تعرض فى شهر يناير 2016 لحادث سرقة بقيمة مليون و250 ألف جنيه ، مضيفا أنه قام بإبلاغ الصندوق والبنك الأهلى بحادث السرقة لتسهيل إجراءات تسديد الأقساط خاصة فى ظل الإلتزام خلال الفترات الماضية حتى فوجئت بتجاهلى تماما من قبل مسئولى الصندوق والبنك .

وأكد صبحى أن هناك رغبة كبيرة لدى المستورين فى التصدير عقب القرارات الاقتصادية الأخيرة بتعويم الجنيه وهناك طلب كبير لدى الدول العربية على المنتجات المصرية ، مؤكدا أنه يرفض إعفاءه من المديونية ولكن يطالب بتعديل الاجراءات القانونية ودعمه من جديد حتى يستطيع تجاوز هذه الأزمة خاصة وأن هناك عروض تصدير مطلوبة من شركته لخضار وفاكهة لبعض الدول الأوربية والعربية والملابس الأجهزة والمفروشات إلى الدول الأفريقية .

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق