طائرات مروحية لرصد الأمن في موسم الحج بمكة والمدينة المنورة

الثلاثاء، 15 أغسطس 2017 11:25 ص
طائرات مروحية لرصد الأمن في موسم الحج بمكة والمدينة المنورة
حجاج بيت الله الحرام

بدأت القيادة العامة لطيران الأمن فى المملكة العربية السعودية مهامها فعليا فى مكة المكرمة والمدينة المنورة لخدمة حجاج بيت الله الحرام، حيث ستعمل الطائرات المروحية على رصد الحالة الأمنية ومساندة الأجهزة الأمنية والقطاعات الحكومية المختلفة.

وأوضح القائد العام لطيران الأمن اللواء الطيار محمد بن عيد الحربى، أن المهام الرئيسية التى يقوم بها طيران الأمن تشمل رصد ومتابعة الحالة الأمنية والمرورية من الجو وإرسال التقارير الفورية لمركز عمليات طيران الأمن وتمرير المعلومة لمركز القيادة والسيطرة وغرفة العمليات المشتركة، والتدخل عند الحاجة لمباشرة أى حادث، وتقديم الدعم والمساندة لكافة الجهات الحكومية، والمشاركة فى تنفيذ الخطط الفرضية المخصصة لمواجهة الحوادث التى قد تقع، كما أن القيادة العامة لطيران الأمن مستعدة لتقديم أى دعم ومساندة تطلب منها للجهات المشاركة فى خدمة حجاج بيت الله الحرام.

وأكد أن قوة طيران الأمن تتواجد طيلة موسم الحج فى المشاعر المقدسة بطائرات مجهزة للإخلاء الطبى مزودة بأحدث التجهيزات الطبية والكوادر المتخصصة ذات التأهيل العالى من الخدمات الطبية لنقل الحالات الحرجة جواً إلى المستشفيات، مؤكدا أن أجهزة الرصد والتتبع والكاميرات المتطورة التى توجد بطائرات القيادة العامة لطيران الأمن تمكنها من رصد الحجاج المتسللين، وتزود مركز القيادة والسيطرة وغرفة العمليات المشتركة بالإحداثيات الدقيقة لتحركهم، لتتمكن الجهات الأمنية المختصة من إيقافهم ومنع من لا يحمل منهم تصريحا رسميا من أداء الحج، ويرافق بعض هذه الرحلات مندوبون من الأجهزة الأمنية المساندة بالتنسيق مع المتابعة الجوية بالأمن العام.

وأضاف الحربى: أن من الطائرات المشاركة 16 طائرة متعددة المهام (S92) وبلاك هوك (S70I) تستخدم قاعدة طيران الأمن بمنطقة مكة المكرمة، وقاعدة طيران الأمن الموسمية بالمشاعر المقدسة ووحدة طيران الأمن الموسمية بمنطقة المدينة المنورة.

وأشار إلى أن طيران الأمن علاوة على المهام المناطة به يتطلع لتقديم خدماته للجهات الأمنية والحكومية لمساندتها فى أداء مهامها فى خدمة حجاج بيت الله على أكمل وجه وذلك بخطة عملية متكاملة تشمل تسخير كل الإمكانات البشرية والفنية والعملية بهدف الوفاء بمتطلبات خدمة ضيوف الرحمن من مراقبة للحالة الأمنية والحركة المرورية وتقديم الدعم الأمنى واللوجستى للقطاعات الأمنية والحكومية وتنفيذ المهام الإنسانية ومهام الإخلاء الطبى التى تقوم بها الطائرات العمودية المتطورة ومتعددة المهام إضافة إلى الكوادر البشرية المؤهلة من أطقم جوية وفنية وإدارية.

وأفاد بأن الطائرات مزودة بأنظمة الرؤية الليلية، والكاميرات الحرارية، وتقنيات الاتصال الحديثة، والتجهيزات الطبية والإسعافية، والكوادر المؤهلة، التى اكتسبت خبرات متراكمة من مواسم سابقة تمكنها من رصد الظواهر الأمنية والمرورية من الجو، وإرسال التقارير الفورية للجهات المعنية.

وأكد الحربى القدرة العالية لطيران الأمن على التعامل مع أى حدث مهما كان نوعه، وأن جميع الطائرات بأطقمها الجوية المتواجدة بقواعد طيران الأمن فى مناطق المملكة الأخرى وغير المشاركة فى مهمة الحج، على أهبة الاستعداد للإقلاع الفورى لتقديم الدعم والمساندة متى اقتضى الموقف ذلك.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق