الاحتلال الإسرائيلي يهدم منزل منفذ عملية «حلميش» شمال رام الله

الأربعاء، 16 أغسطس 2017 03:30 م
الاحتلال الإسرائيلي يهدم منزل منفذ عملية «حلميش» شمال رام الله
الاحتلال الإسرائيلي

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلى، فجر الأربعاء، منزل منفذ عملية مستوطنة "حلميش" الأسير عمر عبد الجليل العبد فى قرية كوبر شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود عيان أن قوات عسكرية إسرائيلية كبيرة ترافقها جرافات داهمت مع ساعات الفجر الأولى قرية كوبر وشرعت فى هدم منزل الأسير عمر عبد الجليل، وإن جرافتين وأكثر من 15 دورية عسكرية اقتحمت القرية من المنطقة الشرقية وشرعت بأعمال هدم للمنزل، سبقها قيام الاحتلال بهدم بعض جدران المنزل بواسطة مهدات يدوية.

وأصيب خلال اقتحام الاحتلال للقرية، مصور تلفزيون فلسطين الصحفى محمد راضى بالرصاص المعدنى المغلف بالمطاط فى الرأس، واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال وسط إطلاق وابل من قنابل الغاز فى قرية كوبر.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر أن طواقم الإسعاف التابعة لها تعاملت مع ٢٧ إصابة فى كوبر، موزعة على النحو التالى، 12 إصابة بالمطاط، و١٣ اختناقا بالغاز، و٢ سقوط، كما نقلت الطواقم ٣ إصابات بالمطاط إلى مجمع فلسطين الطبى وإصابة واحدة بالغاز إلى المستشفى الاستشارى.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت والد ووالدة وشقيق منفذ العملية خلال الأيام الماضية، إضافة إلى اعتقال عمه الصحفى إبراهيم العبد.

يشار إلى أن الشاب عمر عبد الجليل العبد، كان قد نفذ عملية طعن فى 21 يوليو الماضى بمستوطنة "حلميش" قرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة، ما أسفر عن مقتل 3 مستوطنين واعتقاله.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق