روسيا تسوى أخر دين من الحقبة السوفيتية

الإثنين، 21 أغسطس 2017 09:20 م
روسيا تسوى أخر دين من الحقبة السوفيتية
وزارة المالية الروسية

أعلنت روسيا، اليوم الإثنين، تسوية أخر دين أجنبي ورثته من الحقبة السوفيتية، بعد أكثر من ربع قرن على تفكك الاتحاد السوفيتي.

وذكرت وزارة المالية الروسية في بيان أن الحكومة دفعت للبوسنة 125,2 مليون دولار (106,01 مليون يورو)، مستحقة نظير اتفاقات تجارية بين الاتحاد السوفيتي ويوغوسلافيا التي تفككت بدورها أيضا.

وقالت الوزارة "في 8 أغسطس 2017، سوت روسيا الاتحادية الدين مع البوسنة والهرسك".

وتابعت أن "البوسنة والهرسك كانت أخر دائن أجنبي للاتحاد السوفيتي السابق، التي بقى الدين مستحقا لها".

ووقعت روسيا والبوسنة اتفاقا لتسوية الدين في موسكو في 21 مارس، ودخل حيز التنفيذ فى 20 يوليو الفائت، بحسب الوزارة.

وورثت روسيا كامل دين الاتحاد السوفيتى بعد تفككه في 26 ديسمبر 1991 واستقلال جمهورياته.

وفي العام 1998، لم تعد روسيا قادرة على دفع اقساط ديونها بعد انكماش اقتصادها في السنوات الأولى بعد تفكك الاتحاد السوفيتي.

لكن في العام 2006، دفعت أكثر من 20 مليار دولار لـ17 دولة دائنة في نادى باريس، بعد أن عززت زيادة أسعار النفط والغاز الطبيعى عائداتها من العملات الاجنبية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق