«ميرفت وسارة» أقامتا علاقة مع سائق هددهما بنشر فيديوهات جنسية فقتلاه

الأربعاء، 23 أغسطس 2017 10:30 م
«ميرفت وسارة» أقامتا علاقة مع سائق هددهما بنشر فيديوهات جنسية فقتلاه
مي عناني

كشفت تحقيقات نيابة حوادث شمال الجيزة برئاسة المستشار مصطفي عبد العزيز، عن مفاجأة جديدة فى واقعة قيام  صاحبة حضانة وصديقتها لاتهامهما بقتل سائق بعد ابتزازه المتهمتين وتهديدهما بنشر مقاطع جنسية مصورة لهما معا.
 
وأشارت المتهمة الاولى بالتحقيقات بانها حاولت التخلص من المتهم قبل هذه المرة فقامت مع صديقتها المتهمة الثانية وتم استدراجه إلى شقة المتهم الثانية بحجة حضور عيد ميلادها ولكن المجنى علية استطاع أن يقوم بتوقيع المتهمة الثانية في شباك حبه وأقام معها علاقة جنسية وقام بتصويرها هى الأخرى فقررا الانتقام منه وقتله.
 
وروت المتهمة الأولى "ميرفت. م" صاحبة حضانة، تفاصيل جريمتها، وقالت إنه ربطتها علاقة عاطفية مع المجني عليه، وتقدم للزواج منها الا ان اهلها رفضوا ذلك لكونه يعمل سائق تاكسي، وبعدها بفترة تزوجت من شخص آخر، وانقطعت علاقتها بالسائق لكن شاءت الأقدار أن يلتقيا سويا بعد زواجها بمدة، فتواصلا سويا وعادت المياه لمجاريها، وتجددت علاقتهما معا، ونشأت بينهما علاقة جنسية كاملة.
 
فاستدرجته المتهمة الأولى " ميرفت "  إلي شقة مملوكة للمتهمه الثانية " سارة " بحجة أنها مشتاقه له وتريد لقاءه بمفردهما وفور وصولهما استقبلتهم المتهمة الثانية وقدمت لهما قهوة، ووضعت 3 حبوب مخدرة المجني عليه، وبعدما فقد الوعي نفذا جريمتيهما، واستولت الأولى علي 20 ألف جنيه كانت بحوزته ومتعلقاته الشخصية ثم تركت الشقة ولاذت بالفرار.
 
فيما روت المتهمة الثانية "سارة" تفاصيل الجريمة قائلة إنها جهزت  "ساطور" و"سكين"، وخلال 10 ساعات، قتلا المجنى عليه باستخدام السكين، وبعدها استخدما الساطور لفصل رقبته عن باقي أجزاء الجسم، وتقطيع الجثة وتقسيمها إلي أجزاء داخل 3 أكياس بلاستيكية، وتكسير العظام.
 
وتابعت المتهمة الثانية إنهما وضعا الرأس والرقبة والذراعين داخل كيس بلاستيك، ووضع الصدر والبطن داخل كيس أخر ووضعا العضورالزكري بعد تقطيعه وباقي أجزاء الجسد داخل كيس ثالث، وأحكموا غلقها لمنع تسرب الدم خارجهم، ومن ثم ألقوا الأكياس في 3 مناطق مختلفة بالوراق بالجيزة وإمبابة. 
 

اقرأ أيضا ..
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق