العمل الدولية والأردن يسهلان حصول العمالة السورية على وظائف بمخيم الزعتري.. ومساهمة من الاتحاد الأوروبي لحل أزمة اللاجئين

الجمعة، 25 أغسطس 2017 05:00 م
العمل الدولية والأردن يسهلان حصول العمالة السورية على وظائف بمخيم الزعتري.. ومساهمة من الاتحاد الأوروبي لحل أزمة اللاجئين
لاجئين - ارشيفية
محمود عثمان

منظمة العمل الدولية أكدت على سعيها لتوفير فرص عمل لائقة للاجئين السوريين بالأردن، وقالت مها كاتا، منسقة الاستجابة لمنظمة العمل الدولية عقب افتتاح أول مركز عمل للاجئين السوريين في مخيم الزعتري: "سيعني المركز الذي يدعمه الاتحاد الأوروبي أن للعمال اللاجئين الآن عنوانا واضحا يلجأ إليه عند البحث عن وظائف وتقديم طلبات للحصول على تصاريح عمل، حيث يمكنهم الحصول على جميع المعلومات الضرورية والاستفادة من دعم الخبراء" مما يساهم في حل أزمة اللاجئين السوريين في الأردن.
 
وأضاف "كتا" في تقرير لمنظمة العمل الدولية "هذا تطور رائد في المنطقة، وستقوم منظمة العمل الدولية بدعم سخي من الاتحاد الأوروبي بتوسيع نطاق هذه الخدمة للوصول إلى المزيد من اللاجئين في الأردن الذين يحتاجون إلى مساعدتنا".
 
ويعد المركز الجديد جزء من مشروع منظمة العمل الدولية بتمويل من الاتحاد الأوروبي ويدعم تنفيذ الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي والأردن لتسهيل الوصول إلى أسواق الاتحاد الأوروبي من خلال مساعدة أرباب العمل الأردنيين تجنيد جزء من العمالة السورية المطلوبة فيه، حيث يعد مكتب العمل في مخيم الزعتري هو أول شبكة واسعة من مكاتب التوظيف منظمة العمل الدولية، ووزارة العمل الأردنية تخطط لتوفير خدمات التوظيف للأردنيين المحليين واللاجئين السوريين عبر هذا المكتب.
 
وقال ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأردن ستيفانو سيفير: "أشعر بعميق الشكر للحكومة الأردنية على جميع الخطوات المهمة التي اتخذتها في العام الماضي لتسهيل الوصول إلى العمل للاجئين السوريين، أنا واثق من أن وجود عدد متزايد من السوريين الذين يدخلون سوق العمل سيؤثر إيجابيا على الاقتصاد المحلي وتحقيق الاستقرار للأسر اللاجئة. ولكن ما زال هناك الكثير مما ينبغي عمله، وستواصل المفوضية العمل على زيادة وجود المرأة في القوى العاملة والمساعدة في توسيع فرص العمل ".
 
وفي أعقاب مؤتمر لندن بشأن الأزمة السورية في أوائل عام 2016، تنازلت الحكومة الأردنية عن الرسوم المطلوبة للحصول على تصريح عمل للاجئين السوريين في عدد من المهن المفتوحة للعمال الأجانب وتبسيط متطلبات التوثيق. وقد شجعت هذه الإجراءات أرباب العمل على تنظيم عملهم مما أدى إلى إصدار ما يقرب من 60، 000 تصريح عمل وتجديدها للاجئين السوريين في الأردن حتى الآن، وفي أعقاب قرار الحكومة الأردنية السماح للاجئين السوريين بالحصول على تصاريح عمل، افتتح مركز عمل جديد في أكبر مخيم للاجئين في البلاد لمساعدة السكان الذين يعيشون هناك في الوصول إلى سوق العمل المحلية.
 
كانت منظمة العمل الدولية ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قد افتتحتا مكتب العمل داخل مخيم اللاجئين السوريين في الأردن، وسيعمل مكتب الزعتري للتشغيل، الذي أنشئ بالتنسيق مع الحكومة الأردنية، على تيسير وصول اللاجئين المقيمين في المخيم إلى فرص عمل رسمية في جميع أنحاء الأردن.
 
وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت الحكومة الأردنية أن اللاجئين السوريين الذين يعيشون في المخيمات يحق لهم الحصول على تصاريح عمل واستخدامهم في المناطق الحضري، ويشكل مكتب الزعتري جزءا من الجهود الرامية إلى تقريب خدمات التوظيف من اللاجئين في المخيمات. وحتى الآن، استفاد أكثر من 800 لاجئ في مخيم الزعتري من وجود مركز العمل عن طريق تسجيل تصاريح عملهم مقابل تصاريح إجازة لمدة شهر، وكجزء من ذلك، أصدر المكتب أكثر من 350 تصريح عمل للقطاع الزراعي.
 
وستقوم قاعدة بيانات محددة مبرمجة من قبل المفوضية بتسجيل تصاريح العمل وتسهيل حركة العمال داخل وخارج المخيم، مما يساعدهم على تحقيق أقصى استفادة من وظائفهم الجديدة، وسيتيح المرفق أيضا للاجئين الحصول على المشورة في مجال العمل وتقديم المشورة والمعلومات من موظفي منظمة العمل الدولية الموجودين في المكتب يوميا. وسيستضيف المركز معارض العمل ويقدم خدمات مطابقة الوظائف لجلب أرباب العمل واللاجئين معا. ويجري حاليا إنشاء مكتب ثان في مخيم الأزرق لتوفير فرص عمل أقرب إلى سكانه.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق