محمد وهب الله vs خالد عبدالعزيز شعبان.. الأول هدفه «حب الوطن»

السبت، 26 أغسطس 2017 12:37 م
محمد وهب الله vs خالد عبدالعزيز شعبان.. الأول هدفه «حب الوطن»
النائب محمد وهب الله
عنتر عبداللطيف

المزايدون في قضايا العمال لاكتساب بطولات زائفة كثر وهم دائما لا يقدمون حلول بقدر استثمارهم للأزمات بقدر المستطاع لاستمرار إشعالها وممارسة حب الظهور ولو على جثث الغلابة .

النائب محمد وهب الله، وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، والأمين العام لاتحاد نقابات عمال مصر له مواقف جادة وصارمة تجاه المطالبة بحقوق العمال من قبيل مطالبته بسرعة صرف العلاوة للعاملين بالحكومة والقطاع الخاص، حيث ناشد وهب الله رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، بالتدخل بتوجيه تعليماته إلى رئيس الوزراء ووزير قطاع الأعمال، بسرعة انتهاء مشكلة صرف العلاوة للعاملين بقطاع الأعمال العام.

وقال "وهب الله"  في تصريحات صحفية: "هذه العلاوات تصرف للعاملين منذ عام 1987 ومن حق جميع العاملين صرفها لمساعدتهم على مواجهة الظروف الاقتصادية الصعبة في ظل ارتفاع الأسعار والتضخم ".

أكد "وهب الله"، في تصريحات صحفية ، أن العاملين بقطاع الأعمال العام من حقهم أن يصرفوا العلاوة، خاصة أن كل العاملين بالدولة صرفوها ولم يتبقى غيرهم وعددهم لا يتجاوز 250 ألف عامل.

عقب تأسيسه لائتلاف في حب الوطن قال وهب الله إن مهمة الائتلاف خدمة المواطن المصري ومشاركته في مشاكله اليومية والعمل على حلها، وخاصة زيادة الأسعار وإيجاد السبل للحد منها، مشيرا إلى أن الانتخابات النقابية ستكون كاشفة ونحن نرحب بأي عنصر ينتخبه العمال.

 وتابع وهب الله أنه سيتم دراسة مشاكل العمال والمواطنين من خلال لقاءات ائتلاف حب الوطن مع عمال مصر، وتنظيم دورات تثقيفية لأعضاء الائتلاف في كل المجالات من خلال المؤسسة الاجتماعية العمالية والمؤسسة الثقافية العمالية والاتحادات العمالية المحلية بالمحافظات.

في المقابل فالنائب أحمد عبدالعزيز شعبان يعد من النواب المثيرين للجدل والأزمات تحت قبة البرلمان حيث أنه يعد من مؤسسي ائتلاف 25/ 30 وهو الائتلاف المعروف برفع شعار " المعارضة من أجل المعارضة .

شعبان كتب بوستات غريبة عبر حسابه فيس بوك فيما يتعلق بأزمة عمال غزل المحلة وهو ما اعتبرها البعض بمثابة صب للزيت على النار .

حاول شعبان إلقاء الكرة في ملعب الحكومة في هذه الأزمة قائلا : إن المسؤول الرئيسي عن تلك الأزمة هو وزير قطاع الأعمال أشرف الشرقاوي لأنه من طالب بإلغاء العلاوة لقطاع العمال التي تُصرف منذ 1987 متابعا أنه عندما تحدث مع الوزير رفض أن يجعل العلاوة تشمل قطاع العمال.

وواصل شعبان تحريضه قائلا إنه رفض منذ البداية هذا القرار موضحًا أنه ظلم للعمال وفق قوله متابعا:" ليس عدلًا أن يتحمل العمال الخسائر التي تترتب على سوء الإدارة.

كما أوضح عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، أنه تم مناقشة أزمة الغزل والنسيج خلال ورشة عمل لجنة القوى العاملة في الإسكندرية وتقررعقد لجنة سريعة لمناقشة الأمر والتواصل مع المسؤولين لصرف العلاوة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق