جواد ظريف.. مهندس التدخلات الإيرانية في المنطقة

السبت، 26 أغسطس 2017 04:03 م
جواد ظريف.. مهندس التدخلات الإيرانية في المنطقة
جواد ظريف

وزير الخارجية الإيرانية، محمد جواد ظريف، يعد مهندس التدخلات الإيرانية في شئون الدول، على الرغم من ادعاءه مرارًا وتكرارًا على أن بلاده لم تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

«ظريف» في تصريحات سابقة له، قال إن إحدى الأولويات التي ستتابعها الدبلوماسية الإيرانية هي المحافظة على الاتفاق النووي والحيلولة دون الخروقات الأمريكية.

تناسى «ظريف»، التدخلات الإيرانية في العراق، والتي أكدها حازم الشعلان، الوزير العراقي السابق، وقال إن البراهين كثيرة في تدخلات إيران في العراق، فهي تمارس الضغوط على التيارات الدينية من أجل ضمان مصالحها.

وأضاف في حوار سابق له، أن إيران أدخلت الآلاف من الأفغانيين في العراق بعد سقوط النظام العراقي السابق، وسكنتهم في المدن العراقية ودربت كثيرا منهم فيما بعد وبعثتهم إلى سوريا للقتال بجانب الأسد، كما أنها أدخلت المخدرات والإدمان الذين لم يعرفهما بها الشعب العراقي من قبل.

إيران أكدت مرارًا على دعمها للميليشيات الشيعية في العراق وسوريا، والتي تهدف لزعزعة استقرار المنطقة، على الرغم من تصريحات ظريف الأخيرة أن أولويات السياسة الخارجية، هي العلاقات مع دول الجوار ودبلوماسية الاقتصاد المقاوم، متابعا: من المؤسف أن تشهد المنطقة اضطرابات وسياسات خاطئة تنتهجها دول المنطقة وتدخلات أجنبية خطيرة، إن هذه المنطقة بحاجة إلى الهدوء.

وأعرب ظريف عن أسفه لوجود دول في المنطقة، لم يسمها، تعتبر أن السياسة الخارجية وحل المشكلات الداخلية يكمن في إثارة التوترات، مؤكدا ضرورة السعي لإيجاد آليات للحوار وتعزيز الأواصر الاقتصادية والثقافية والشعبية في المنطقة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق