المدعية العامة السابقة لفنزويلا تتهم حكومة مادورو بالسعي إلى قتلها

الثلاثاء، 29 أغسطس 2017 01:11 م
المدعية العامة السابقة لفنزويلا تتهم حكومة مادورو بالسعي إلى قتلها
مادورو

اتهمت المدعية العامة السابقة لفنزويلا لويزا اورتيغا التي فرت من بلدها حيث تؤكد إنها ضحية «اضطهاد سياسي»، من كوستاريكا، حكومة الرئيس نيكولاس مادورو بالسعى الى قتلها.

وقالت اورتيجا فى مؤتمر صحفي مع النائب العام لكوستاريكا، اليوم الثلاثاء: جئت لأتقدم بشكوى لدى نيابة كوستاريكا والمفوضية الأميركية لحقوق الإنسان ، وأضافت: امتلك معلومات تشير إلى اننى ما زلت ضحية اضطهاد وان الحكومة استأجرت قتلة لتصفيتي.

وتابعت: «جئت اكشف ذلك في كوستاريكا لان مدعين ومدراء آخرين فنزويليين يواجهون الوضع نفسه».

ووصلت لويزا اورتيغا إلى كوستاريكا الاثنين لكن لم يتم الكشف من قبلها او من قبل السلطات برنامج زيارتها لأسباب أمنية.

وقالت المحامية البالغة من العمر 59 عاما: إن «فنزويلا تعيش معاناة يومية بسبب نقص المواد الغذائية والادوية وهناك مشكلة صحية خطيرة واضافت "انه بلد غنى بالموارد لكن مواطنيه يبحثون عن الطعام فى النفايات ويعيشون انتهاكا ممنهجه لحقوق الانسان».

وتابعت "بدأنا رحلة فى القارة لانه من غير الممكن احقاق العدل فى فنزويلا فى مجالات حقوق الانسان والفساد والجريمة المنظمة".

الا انها حاولت اشاعة بعض الاطمئنان بشأن مستقبل بلدها وقالت ان "فنزويلا ستستعيد فرحها وديمقراطيتها وحريتها وسنعود كما كنا كاريبيين اشخاص مليئين بالحب يرفضون لغة الكراهية التى نواجهها فى السنوات الاخيرة".

وكانت اورتيجا اتهمت الاسبوع الماضى مادورو بالفساد واكدت انها فى خطر.

وفرت اورتيجا التى كانت تنتمى الى تيار تشافيز ثم انشقت عنه وطردت من منصبها من قبل السلطة الاشتراكية فى الخامس من اغسطس، مع زوجها من فنزويلا.

وتتهم كراكاس زوجها جيرمان فيديرر بالفساد وكان يمكن ان يتم توقيفه بعدما جردته الجمعية التاسيسية من حصانته.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م