فولفو P1800.. كوبيه أدهشت الجميع

الجمعة، 01 سبتمبر 2017 01:00 م
فولفو P1800.. كوبيه أدهشت الجميع
فولفو P1800
شريف على

عرفت فولفو السويدية على مدار تاريخها الطويل بسياراتها السيدان والستيشن واجن القوية ذات الجودة والمصداقية ولهذا كان طرح الشركة لموديل كوبيه في عام 1959 بمثابة مفاجأة للجميع.

وتبدأ قصة هذا الموديل في عام 1959 بنموذج تجريبي قام بتصميمه شاب يدعى بيل بيترسون وقامت شركتا جيا وفروا بإدخال تعديلات عليه.

ولعدم توافر إمكانية لتصنيع هذا الموديل بسبب عدم وجود طاقة إنتاجية بمصانع فولفو تم إسناد مهمة الإنتاج إلى مصانع كارامان الألمانية ولكن أعترضت فولكس فاجن على ذلك لقيام كارامان في ذلك القوت بتصنيع سيارتها الرياضية. وأنتهي المطاق بفولفو في بريطانيا حيث أسندت مهمة تصنيع السيارة بالكامل إلى شركتين بريطانيتين. وفي معرض بروكسل عام 1960 ظهرت السيارة في شكلها النهائي بأسم P1800 ولفتت الأنظار بتصميمها المميز. ومع حلول عام 1961 بدأ الإنتاج بكميات كبيرة.

 أستمدت السيارة عددا من مكوناتها من موديل 120 ومنها نظام النقل والمحرك سعة 1780 سي سي ومعظم أجزاء نظام التعليق. وتم تزويدها في نفس الوقت بفرامل قرصية أمامية. وبلغ وزن السيارة حوالي 1134 كيلوجراما ووصلت قوة محركها إلى مائة حصان وبالتالي كان بمقدورها التسارع من السكون وصولا لسرعة 100 كم/ ساعة خلال 12،4 ثانية كما بلغت سرعتها القصوى قرابة 170 كيلومترا في الساعة.

في أعقاب إطلاق الموديل في الأسواتق ظهرت بعض المشكلات المتعلقة بجودة الصناعة. وعلى الفور تبادلت الشركتان البريطانيتات المكلفتان بعملية الإنتاج الإتهامات فيما بينهما. ولجأت فولفو إلى إرسال أحد مفتشيها لبريطانيا كي يراقب عملية الإنتاج. ورغم أنه تم الإتفاق بين فولفو والشركات البريطانية على إنتاج 10 آلاف سيارة هناك، لم يتم إنتاج أكثر من 600 سيارة قررت فولفو بعدها تجويل عمليات الإنتاج إلى جوتنبرج بألمانيا. ولكن إستمر تصنيع هيكل السيارة في بريطانيا حتى عام 1968. وخلال فترة إنتاج السيارة، ظهرت أول نسخة يتم إنتاجها في السويد في عام 1963 وكانت تحمل أسم P1800S  وكان الحرف الأخير يرمز إلى السويد، وبعدها زاد إنتاج الموديل ليتخطى حاجز 4000 سيارة سنويا. وساعد هذا الموديل تحديدا على أكساب فولفو سمعة طيبة في الولايات المتحدة.

في السنوات التالية، إستمر إنتاج الموديل مع إدخال بعض التحسينات عليه بين الحين والأخر. ومن بين تلك التحسينات تغيير المحرك بأخر سعة لترين وقد بلغت قوة هذا المحرك 118 حصانا في موديل عام 1969 ثم إدخال نظام حقن الوقود على نفس المحرك في موديل عام 1970 وتغير معه إسم الموديل فصار P1800E  ويشير الحرف الأخير إلى كلمة حقن الوقود باللغة الألمانية. وبفضل تلك التغييرات زادت قوة المحرك إلى 130 حصانا وبلغ معدل التسارع من السكون وصولا إلى 60 ميل / ساعة نحو 10 ثواني بينما وصلت السرعة القصوى للموديل إلى 115 ميلا في الساعة.

خلال تلك الفترة صار تصميم الطراز الكوبيه قديما ورأت قيادات فولفو أنه من الأفضل تعديل التصميم  بدلا من تحويل الكوبيه إلى نسخة واجن. وأطلق على الموديل أسم P1800ES وبالفعل بدأ إنتاج الموديل الجديد في عام 1972 وحمل معظم مكونات وسمات الطراز الكوبيه مع تعديلات بسيطة منها المؤخرة التي صنعت بالكامل من الزجاج والمساحة الكبيرة لصندوق الأمتعة الخلفي مع إمكانية طي الصف الثاني من المقاعد.

لم يكتب لهذا الموديل البقاء كثيرا بعد أن أدخلت السلطات الأمريكية تعديلات على مواصفات السلامة الواجب توافرها في السيارات المطروحة بالسوق الأمريكي. وكان ذلك بمثابة ضربة قاضية للموديل الذي كان السوق الأمريكي هو الأكبر بالنسبة له. ولهذا توقف إنتاج الموديل في يونيه 1973.

بلغت مبيعات الموديل الإجمالية منذ إطلاقه لأول مرة وحتى توقفه أكثر من 40 ألف سيارة كوبيه و8 آلاف نسخة ستيشن واجن. واليوم صار هذا الموديل من بين أبرز السيارات التي يحرص عشاق السيارات الطلاسيكية على إقتنائها.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق