مجموعة برلمانية بريطانية: مغادرة الاتحاد الجمركي الأوروبي يشكل خطرًا اقتصاديًا

الجمعة، 01 سبتمبر 2017 02:47 م
مجموعة برلمانية بريطانية: مغادرة الاتحاد الجمركي الأوروبي يشكل خطرًا اقتصاديًا
الاتحاد الأوروبي

حذرت مجموعة برلمانية جديدة فى بريطانيا، اليوم الجمعة، أن مغادرة لندن للاتحاد الجمركى التابع للاتحاد الأوروبي، يشكل خطرا اقتصاديا، واصفة قرار المغادرة بـ«المتهور».

وقالت صحيفة (الاندبندنت) البريطانية - فى تقرير نشرته على موقعها الالكترونى اليوم الجمعة، إن نائبين عن حزب العمال (المعارض) تشوكا أومونا وتورى آنا سوبرى، يشاركان في رئاسة المجموعة المشكّلة حديثا، قادا دعوات نواب البرلمان لجميع الأحزاب السياسية لمطالبة الحكومة البريطانية بالبقاء على نحو دائم في الاتحاد الجمركي.

وقال النائبان المعارضان إن اتخاذ «خيار ايديولوجي لانتزاع بريطانيا من مجموعة التجارة الحرة يعني التخلي آحادى الجانب عن أفضل خيار اقتصادي لبلادنا».

وأفاد تقرير صادر عن المجموعة البرلمانية - بعنوان (قضية استمرار عضوية بريطانيا فى الاتحاد الجمركي) - بأن تكلفة مغادرة الاتحاد الجمركي ستقدر بـ 25 مليار جنيه استرليني سنويًا، مضيفًا أن استمرار عضوية لندن في الاتحاد الجمركي وحده قادر على مواصلة التجارة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بدون احتكاك.

ولفتت الصحيفة إلى أن المجموعة البرلمانية الجديدة أصدرت 10 تحديات أمام حكومتها، مطالبة إياها بالكشف عن الكيفية التي ستحقق بها نفس الفوائد التجارية خارج الاتحاد الجمركي، وعن كيفية تشكيل اتحاد جمركي جديد قبل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وطالب النائبان - أيضا - الحكومة بتوفير مزيد من التوضيح حول الكيفية التى تعتزم بها التفاوض والتوقيع على صفقات تجارية جديدة في حين أنها لا تزال تعمل ضمن ترتيب جمركي مؤقت مع الاتحاد الأوروبي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م