8 مليارات دولار قيمة المشروعات التي سيناقشها وزير الكهرباء في الصين.. تعرف عليها

الأحد، 03 سبتمبر 2017 11:37 م
8 مليارات دولار قيمة المشروعات التي سيناقشها وزير الكهرباء في الصين.. تعرف عليها
الدكتور محمد شاكر
محمد الزيني

رافق الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في زيارته للصين، للمشاركة في قمة «بريكس»، وذلك لبحث عدد من أوجه التعاون في المشروعات ومذكرات التفاهم التي وقعت بين الجانبين في وقت سابق والوقوف على أهم ما وصلت إليه تلك المشروعات وتذليل العقبات أمامها، وفيم يلى أهم المشروعات بين البلدين.

المشروع الأول: مشروع رفع كفاءة وتجديد شبكة النقل مع الشركة الصينية «ستات جريد»، ويهدف إلى تنفيذ مشروع بإجمالى أطوال 1210 كيلومترات خطوط جهد 500، وحصلت الشركة الصينية على أمر إسناد تنفيذ المشروع لعدة مميزات منها السعر الذي تقدمت به الشركة والعرض الفنى ومستوى التكنولوجيا الحديثة التى سيتم بها تنفيذ الأبراج، ومشروع شبكة خطوط نقل الكهرباء الجديدة يمتد فى شكل مثلث على ثلاثة مواقع، وهى بنى سويف والعاصمة الإدارية الجديدة والبرلس بمحافظة كفر الشيخ.

المشروع الثاني: بحث أوجه التعاون فيما تم توقيعه من مذكرة تفاهم بالتعاون مع شركة «ساينوهايدرو» الصينية، لإنشاء محطة ضخ وتخزين قدرة 2400 ميجاوات بجبل عتاقة فى عام 2014، والتي بلغت التكلفة الاستثمارية للمشروع حوالى 2.7 مليار دولار، وفى 2015 تم توقيع اتفاق إطارى مع الشركة، وفى 2017 تم التعاقد مع استشارى فرنسى لتقييم المشروع من الناحية الفنية والمالية، وجار التحليل الفنى والمالى للشركة الصينية من خلال الاستشارى.

المشروع الثالث: إنشاء محطة توليد كهرباء تعمل بالفحم قدرة 6000 ميجاوات بمنطقة الحمراوين بالبحر الأحمر، بنظام الضخ والتخزين بجبل عتاقة لشركة «دونج فانج» الصينية، وذلك في 2016 وكانت الشركة الصينية ضمن عدد من الشركات التى تقدمت بعروضها من بينهم شركات يابانية وكورية وصينية أخرى لإنشاء محطة لإنتاج الكهرباء تعمل بالفحم بالموقع المخصص للشركة القابضة لكهرباء مصر بمنطقة الحمراوين بالبحر الأحمر.

المشروع الرابع:  دخول شركة «هواوي» الصينية فى تحالف مع بعض الشركات لتوريد العدادات الذكية لشركات توزيع الكهرباء، ومازال هذا المشروع قيد البحث وتقديم المناقصات.

ويبلغ حجم التكلفة الاستثمارية لهذه الاتفاقيات والتعاقدات نحو 8 مليارات دولار، وتم الاتفاق على تمويل هذه المشروعات من المؤسسات البنكية الصينية بالحصول على تيسيرات فى السداد وفترة سماح طويلة وبفائدة قليلة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق