مظاهرات في العاصمة الشيشانية تضامنا مع مسلمي ميانمار

الإثنين، 04 سبتمبر 2017 12:57 م
مظاهرات في العاصمة الشيشانية تضامنا مع مسلمي ميانمار
جيش ميانمار

شهدت العاصمة الشيشانية جروزني، بجنوب روسيا، مظاهرة حاشدة تضامنا مع أقلية الروهينجا المسلمة في ميانمار.
 
وأعلن رئيس الشيشان، رمضان قاديروف، في وقت سابق، أنه سيعارض سياسة روسيا الخارجية، إذا وقفت موسكو إلى جانب سلطات ميانمار، التي تضطهد الروهينجا في ولاية راخين بغرب ميانمار.
 
وفي فيديو للرئيس الشيشاني، اليوم الإثنين، قال: «حتى إذا أيدت روسيا هؤلاء الشياطين، الذين يرتكبون هذه الجرائم اليوم، فإنني سأعارض موقف روسيا، لأن لدي رؤية خاصة وموقفا خاصا بي»، متابعا: «ولو كان ذلك بوسعي ولو توفرت لدي إمكانيات، لضربت بالنووي هؤلاء الأشخاص الذين يقتلون الأطفال والنساء والشيوخ».
 
وكان مئات الأشخاص، تظاهروا الأحد، قرب سفارة ميانمار في وسط موسكو، احتجاجا على أعمال العنف والاضطهاد بحق الأقلية المسلمة الروهينجا، في هذا البلد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا