خبراء السيارات يضعون حلولا بديلة لركود السوق

الثلاثاء، 05 سبتمبر 2017 12:00 م
خبراء السيارات يضعون حلولا بديلة لركود السوق
سيارات - أرشيفية
نورا طارق

يشهد سوق السيارات حالياً حالة من الركود بعد إرتفاع أسعار السيارات حيث أشار  مجلس معلومات سوق السيارات المصرى «أميك»، إلى تراجع مبيعات السيارات خلال شهر يونيو الماضي 38% مقارنة بنفس الفترة من عام 2016، حيث شهد السوق بيع 10.07 ألف وحدة مقابل 16.35 ألف وحدة، وأشار التقرير إلى تراجع مبيعات السيارات منذ بداية السنة حتى شهر يونيو بنسبة 44 %.

طرح عدد من خبراء السيارات عدة حلول لتحسين مبيعات السيارات وهى:

اقترح عمرو الإسكندرانى خبير السيارات فتح باب الاستيراد للسيارات المستعملة بحالة جيدة لمدة خمس سنوات وبأسعار مناسبة للعملاء فأصبح بدلاً من إستيراد سيارة ثمنها 10 ألاف دولار نستورد خمس سيارات مستعملة بحالة جيدة وبـ10 ألاف دولار وبهذا يتم طرح سيارات بأسعار مناسبة للعملاء خاصة فى ظل ارتفاع أسعار السيارات حتى يتعافى الإنتاج المحلى للسيارات وينتعش السوق نوقف استيراد السيارات المستعملة.

طالب المستشار أسامة أبو المجد رئيس رابطة تجار السيارات الحكومة بعقد إجتماع مشترك مكون من رابطة تجار السيارات ومصنعى السيارات وممثلين من مصلحة الجمارك وغيرهم من قطاع السيارات وذلك لمناقشة مشاكل قطاع السيارات ووضع حلول لإنقاذ السوق.

أضاف عمر بلبع رئيس شعبة السيارات بغرفة الجيزة التجارية، ثبات الدولار الجمركى لفترة يؤدى إلى ثبات الأسعار وإنتعاش السوق بالإضافة إلى زيادة المكون المحلى من 45% إلى 70% بالسيارات المجمعة محلياً لتشجيع الصناعات المغذية للسيارات.

كما طالب ناصر شعبان الأمين العام لرابطة تجار سيارات مصر،قرار إنخفاض سعر الدولار الجمركى لسعر 16 جنيه لفترة طويلة حتى يحدث ثبات فى الأسعار لأن تحركه كل فترة يحدث عدم إستقرار فى الأسعار وقد يعرض التجار للخسارة لأنه يضطر لبيع سيارة بسعر أرخص من السعر الذى أستورده من الخارج.

وأشاؤ إلى أن قرار ثبات الدولار الجمركى لفترة أدى إلى إنخفاض أسعار السيارات المستوردة بنسبة للسيارة الكبيرة يخفض السعر من 10 إلى 50 ألف جنيه أما السيارات الصغيرة يخفض أسعارها من ألف جنيه إلى 5 ألاف جنيه على حسب محركات السيارات والكماليات.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق