طوارئ بالموانئ والمطارات المصرية استعدادا لعودة ضيوف الرحمن من السعودية ميناء سفاجا يلغى الأجازات.. ومصر للطيران تبدأ جسر عودة الحجاج غدا.. والخارجية توضح حقيقة تعرض أسر البعثة الرسمية للنصب

الثلاثاء، 05 سبتمبر 2017 03:39 م
طوارئ بالموانئ والمطارات المصرية استعدادا لعودة ضيوف الرحمن من السعودية ميناء سفاجا يلغى الأجازات.. ومصر للطيران تبدأ جسر عودة الحجاج غدا.. والخارجية توضح حقيقة تعرض أسر البعثة الرسمية للنصب
حجاج - أرشيفية
أميرة عبد السلام – محمود عثمان

عقب تلبيتهم نداء الله وآداء مناسك الحج تستعد موانئ ومطارات مصر لاستقبال حجاج بيت الله الحرام عقب آداء المناسك، طوارئ بالمطارات والموانئ أعنتها السلطات المصرية للتسهيل على ضيوف الرحمن فى رحلة عودتهم بعد عناء ومشقة الحج، وأعلن ملاك يوسف المتحدث الاعلامى لهيئة موانى البحر الأحمر رفع درجة الاستعداد القصوى بميناء سفاجا استعدادا لعودة 27 الف و 500 راكب من عمالة خدمة الحجاج على متن خمس عبارات و هى عمان ، القاهرة ، محبة ، امانة ، مسرة" رحلات مكوكية ".
 
وشدد الدكتور هشام عرفات وزير النقل على توفير كافة التسهيلات و تيسير اجراءات الركاب بالتنسيق مع كافة الجهات العاملة بالميناء لسرعة إنهاء الاجراءات،  وتم تكثيف خدمات الشرطة و الجمارك بصالات الوصول لسرعة انهاء اجراءات التفتيش و الجمارك  لاختصار الوقت مع تشديد اجراءات التفتيش  و زيادة اعداد الحمالين لخدمة الركاب .
 
كما تم إلغاء اجازات العاملين القائمين بخدمة الركاب و تكثيف العمل بصالات الوصول و زيادة عدد العاملين لإرشاد الحجاج و مساعدة الحالات المرضية و كبار السن فى إنهاء اجراءات وصولهم و تجهيز صالة كبار الزوار لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الركاب مع زيادة أتوبيسات نقل الركاب بالميناء .
و شدد اللواء مهندس هشام أبو سنه رئيس هيئة موانى البحر الأحمر على ضرورة التزام التوكيلات الملاحية بمواعيد وصول العبارات و الزام مالكى العبارات بالالتزام بالأعداد المسموح بها و ضرورة تبخير العبارات قبل كل رحلة ،على جانب آخر تقوم لجنة من التفتيش البحرى للمرور على العبارات قبل السماح لها بالسفر للتأكد من صلاحيتها للإبحار و توفير كافة إجراءات التأمين و معدات الإطفاء والإنقاذ بما يتناسب مع أعداد الركاب و فى حالة المخالفة يتم منع العبارة من مغادرة الميناء مع توفير عبارة بديلة لنقل الركاب .
 
ومن جانب آخر تستعد مصر للطيران لإطلاق جسرها الجوى لنقل حجاج بيت الله الحرام العائدين من المملكة العربية السعودية والمقدر عددهم بنحو 70 ألف حاج عقب آداء مناسك الحج يوم غدا على متن ما يقرب من 320 رحلة جوية من جدة والمدينة المنورة، وناشدت مصر للطيران الحجاج الالتزام بالمواعيد المحددة على تذاكر السفر والتواجد قبل إقلاع الرحلات بثمان ساعات بمدينة الحجاج بجدة وقبل الإقلاع بست ساعات من مطار المدينة المنورة، مع الاحتفاظ بتذاكر السفر داخل حقائب اليد الخاصة بالحجاج وضرورة الالتزام بعدم اصطحاب الأجولة القماشية والزكائب، بينما يسمح باصطحاب حقيبتين لا يزيد وزن كل منهما عن 23 كجم وحقيبة يد وزنها 8 كجم، ومايزيد عن ذلك يتم تحصيل قيمته نقدا، بالإضافة إلى السماح بعبوة مياه زمزم المصرح بها من قبل السلطات السعودية (سقيا زمزم) 5 لتر.
 
وتقلع  أول رحلة رقم 658 من مدينة الحجاج بجدة الساعة 8.10 صباحا  قادمة إلى مبنى الرحلات الموسمية بمطار القاهرة  بإجمالي 12 رحلة في هذا اليوم جميعهم من جدة تنقل 2990 حاجا من حجاج السياحة والتضامن والترانزيت، بينما يبدأ الجسر الجوي لعودة الحجاج من المدينة المنورة يوم الجمعة القادم 8 سبتمبر بعد بداية وصول الحجاج لمدينة الرسول الكريم وزيارة بيته الشريف.
 
هذا وستتم مرحلة العودة بتكثيف الرحلات منذ بدايتها، وتبدأ في العد التنازلي في ختام الموسم الذي من المقرر ان يختتم يوم 22 سبتمبر من جدة ويوم 25 سبتمبر من المدينة المنورة، وتوفر مصرللطيران أسوة بما تقوم به كل عام ضباط جوازات بالتنسيق مع وزارة الداخلية علي بعض الرحلات ذات الطرازات العريضة لإنهاء اجراءات الحجاج علي متن الطائرات، كما تم الدفع بمجموعات عمل إضافية من ضباط وأفراد التحميل بالصالة الموسمية لسرعة تفريغ الطائرات وإنهاء اجراءات تسليم الحقائب.
 
وأضاف مسلم أن بعثة مصرللطيران من مختلف التخصصات التي سافرت من القاهرة لخدمة الحجاج في مرحلة العودة تسلمت مواقع عملها في مطاري جدة والمدينة المنورة، وكذلك مكتبي مصرللطيران بجدة والمدينة، واصبحت علي اهبة الاستعداد لتشغيل الرحلات بالتنسيق مع السلطات السعودية وكافة الجهات المعنية بالموسم في مصر والسعودية وذلك بعد عقد عدة لقاءات للاطمئنان علي انتظام الجسر الجوي وتلافي أي مشكلات.
 
من جانب آخر نفى المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد أبو زيد، ما تم تداوله مؤخرا عبر بعض المواقع الإخبارية، بشأن تعرض بعثة الوزارة فى موسم الحج لعملية احتيال من أحد متعهدى تنظيم وتوفير الإقامة والانتقالات والإعاشة، مشيرا إلى أن البعثة التى تنظمها الوزارة أنهت المناسك دون معوقات أو التعرض لاحتيال، بل إن أعضاء البعثة أشادوا بحسن تنظيم وترتيب الحج من خلال الشركة التى تعاقدت معها القنصلية المصرية فى جدة.
 
وكشف المتحدث باسم الخارجية، فى بيان صحفى صادر عنه، اليوم الثلاثاء، عن أن كثيرين من أعضاء الوزارة وأسرهم وأصدقاءهم من الراغبين فى أداء مناسك الحج هذا العام، فضلوا التعاقد بصورة فردية مع شركة أخرى غير الشركة التي تعاقدت معها القنصلية العامة فى جدة، متجاهلين ما سبق التنبيه عليه بشأن عدم مسؤولية الوزارة إلا عن الشركة التى يتم التعاقد معها من خلال القنصلية فى جدة.
 
وأكد "أبو زيد" فى بيانه، أن القنصلية المصرية ستتعامل بشكل فورى مع الشكوى الخاصة بإخلال الشركة المذكورة بتعاقداتها مع بعض أعضاء الوزارة عبر الجهات المعنية بالمملكة، وهو الإجراء المعتاد مع مثل تلك الشكاوى التى ترد لها خلال موسم الحج، مشددا على أن القنصلية العامة ستستمر فى تقديم العون والدعم اللازمين لأى مصرى يُصاب بضرر خلال موسم الحج، وأنها لا تألو جهدا لاستعادة حقوق كل المواطنين بالتعاون مع السلطات السعودية المختصة.
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق