الرئيس الفنزويلى يلغى مشاركته فى دورة مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

الثلاثاء، 05 سبتمبر 2017 06:27 م
الرئيس الفنزويلى يلغى مشاركته فى دورة مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان
الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو

ألغى الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو، مشاركته فى افتتاح الدورة لمجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة، التى كانت مقررة الاثنين المقبل، فى وقت تمر فيه بلاده بأزمة سياسية واقتصادية، بحسب ما أعلن المجلس الثلاثاء.
 
وقال متحدث باسم مجلس حقوق الانسان، "إن الرئيس مادورو لن يلقى كلمة فى مجلس حقوق الانسان، وسيتولى الوزير اريزا مونسيرات مخاطبة المجلس محله"، دون مزيد من التوضيح.
 
وألغى مادورو زيارته المقررة فى 11 سبتمبر لجنيف بعد ساعات من الإعلان عنها، وكان من المقرر ان يخاطب ممثلى 47 دولة عضو فى المجلس كما سبق أن فعل فى نوفمبر 2015.
 
وكان مادورو ندد حينها فى الأمم المتحدة بـ "المضايقة المستمرة" التى تتعرض لها فنزويلا مطالبا ب"الاحترام التام" لبلاده.
 
وفنزويلا عضو فى مجلس الأمم المتحدة لحقوق الانسان المنتخب من الجمعية العامة حتى 2018.
 
وتشهد فنزويلا منذ أبريل 2017، تظاهرات للمعارضة تطالب بإقالة مادورو، أوقعت 125 قتيلا إضافة إلى اعتقال أكثر من خمسة آلاف شخص بحسب منظمة غير حكومية. 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق