طارق فهمي vs حازم حسني.. الثاني أستاذ «الشو الإعلامي»

الأربعاء، 06 سبتمبر 2017 02:07 م
طارق فهمي vs حازم حسني.. الثاني أستاذ «الشو الإعلامي»
طارق فهمي
عنتر عبداللطيف

تستقطب قنوات الإرهابية العديد من المثقفين والسياسيين الباحثين عن الشهرة من قبيل الدكتور« حازم حسنى» أستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة والذى تلبسه فجأة «عفريت» المعارضة فخرج علينا ببوستات غريبة بعد ثورة 25 يناير مهاجماً مؤسسات الدولة لا لشىء سوى لتهليل الجماعة الإرهابية ومن بعدها الاحتفاء بما يظنه كتابات فى قنواتهم العميلة لقطر وتركيا .

يبشر حازم حسنى دائما بالسواد فالرجل لا يعجبه العجب فهو دائم الانتقاد لكل المشروعات التى دشنتها الدولة مؤخرا فقد اعتاد الهجوم على كل مؤتمرات الشباب التى جرت تحت إشراف الرئيس عبدالفتاح السيسى واتاحت فرصة لحوار هؤلاء الشباب مع الرئيس .

حسنى قال منتقدا مشروع المليون ونصف المليون فدان:«إنه ليس أكثر من جو للإثارة والغموض، فنحن لا نعرف من هو المستثمر الذى سيستصلح مليون فدان كما أعلن "صاحب المُلك" فى المؤتمر، لكنها كانت فرصة طيبة على أية حال لإغراق المصريين فى الوهم مرة أخرى، منتظرين ظهور المليون فدان». وفق زعمه.

فى المقابل اتسمت آراء الدكتور طارق فهمى أستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة بالموضوعية والتحليل المنطقى للأحداث السياسية من قبيل قوله  أن سيناريو الأزمة سيظل مفتوحًا  بين قطر ودول المقاطعة العربية دون أية توقعات مسبقة في ظل عدم تقديم الوساطة التي تقوم بها بعض الدول لأي جديد، متوقعًا عدم جدوى الوساطة الفرنسية في ظل التعنت القطري وعدم الاستجابة للمطالب المقدمة إلىها من قبل الدول العربية.

كما سبق وأعلن فهمى أن دول الرباعى العربى الداعية لاتخاذ موقف من دعم قطر للإرهاب أكدت من قبل أنها ستعلن عن مجموعات أخرى من الكيانات المتورطة فى الإرهاب، مشيرا إلى أن طرح القائمة الثانية يعنى أن الدول الأربعة جادة فى مكافحة الإرهاب ما لم تلتزم قطر بالشروط المسبق الإعلان عنها.

اقرأ أيضا 

طارق فهمي: طرح قائمة أخرى للكيانات الإرهابية دليل جدية العرب في مواجهة قطر

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق