اختيار 3 برلمانيين لعضوية اللجنة الوطنية للحوكمة في إطار الآلية الأفريقي

الأربعاء، 06 سبتمبر 2017 06:20 م
اختيار 3 برلمانيين لعضوية اللجنة الوطنية للحوكمة في إطار الآلية الأفريقي
الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة

تلقى الناشط الحقوقي والمحامي بالنقض سعيد عبد الحافظ، مستشار لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب ورئيس مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان، خطابا من وزارة الخارجية، يفيد باختياره عضوا باللجنة الوطنية للحوكمة في إطار الآلية الأفريقية لمراجعة النظراء، برئاسة السفير أشرف رشاد مساعد وزير الخارجية الأسبق.

ووفقا لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1896 لسنة 2017 بتشكيل اللجنة، فإنها تضم فى عضويتها ممثلين لعدد من الوزارات، ومجلس النواب، والمجالس القومية المتخصصة، ووقع الاختيار على الدكتور صالح عبد الرحمن الشيخ، نائب وزير التخطيط، والمستشار الدكتور محمد رامى حسين، ممثلا لوزارة العدل، وطارق أحمد رشاد ممثلا للجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

 ومن أعضاء مجلس النواب، فقد وقع الاختيار على الدكتور أحمد سعيد رئيس لجنة العلاقات الخارجية، والدكتورة هبة هجرس عضو لجنة التضامن الاجتماعى والأسرة، والدكتورة ماريان عازر، كما تم اختيار الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة، والدكتور ماجد عثمان رئيس المركز المصرى لبحوث الرأى العام "بصيرة" وعضو المجلس القومى للمرأة، والدكتورة شريفة فؤاد أستاذ الإدارة العامة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، ونيفين الطاهرى عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية، وأيمن السيد عبد الوهاب رئيس تحرير مجلة أحوال مصرية، والدكتورة غادة عبدالمنعم موسى مدير مركز الحوكمة بوزارة التخطيط.

 وضمت قائمة المختارين أيضا، المهندس محمد طارق وفيق وكيل اتحاد الصناعات المصرية، والدكتور علاء عز أمين عام اتحاد الغرف التجارية، والدكتور حسام بدراوى رئيس جمعية تكاتف للتنمية، وأحمد مشهور عضو الجمعية المصرية لشباب الأعمال وعضو اتحاد الصناعات، والإعلامي خالد عادل حبيب، والسفير محمود كارم عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، وسعيد عبد الحافظ مستشار لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب.

 وتنص المادة الثانية من قرار رئيس مجلس الوزراء، على أن تتولى اللجنة الوطنية للحوكمة فى إطار الآلية الأفريقية لمراجعة النظراء، التوجيه السياسى ومهام التنسيق اللازمة بين الجهات الوطنية المعنية، للقيام بعملية المراجعة الطوعية لجمهورية مصر العربية فى إطار الآلية الأفريقية لمراجعة النظراء.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق