خـــالد الذكر شمش لاتغيب

السبت، 09 سبتمبر 2017 04:27 م
خـــالد الذكر شمش لاتغيب
مني احمد تكتب:

يحكي زياد الرحباني في احدي الحوارات التلفزيونية  أنه عندما كان يسجل اغنية زوروني كل سنة مرة لسيد درويش بصوت السيدة فيروز في ألمانيا فابهر اللحن احد  الموسيقيين الألمان مما دفعه للسؤال عن صاحبه وارتسمت علامات الدهشة عندما عرف أنه لموسيقارمصري عاش في أوائل القرن الماضي لأنه كان يظنه لحنا عالميا.انه سيد درويش المعجزة الفنية التي استطاعت ان تحدث نقلة فنية كبيرة غيرت شكل  الموسيقي الشرقية رغم ان عمره الفنى لم يتجاوز ست سنوات فقد رحل في ريعان شبابه.
 
استطاع سيد درويش التعبير باللحن عن الكلمات والمواقف الدرامية لأول مرة فى تاريخ الموسيقى العربية وادخل على الألحان العربية  الأسلوب التعبيري واحدث ثورة بكسر المقامات المتجاورة في لحنه فكان يقفز قفزات غير مؤلوفة ومن مقامات مختلفة وضعا مقاما موسيقيا جديدا. 
 
ويخطئ من يتصور ان سيد درويش أغنية ولحن فقط  بل كان فكر متطور احدث ثورة ساهمت في تجديد الموسيقي الشرقية. فنقلها من المقامات التركية الملئية بالجمل اللحنية المعقدة والزخارف غير المعبرة عن البيئة والمزاج المصرى والتي كان يسمعها فقط خاصة العائلات والطبقة الأرستقراطية من الأتراك فاتجه سيد درويش بالموسيقى للتعبيرعن الهوية المصرية والتحديث فى آن واحد فشعرالمصريون لأول مرة بأن لهم موسيقاهم المعبرة عنهم وعن جذورهم من خلال جملة موسيقية درويشية تحمل عبق مزيج حضاري متنوع تميزت به الاسكندرية  مسقط راسه وتشم معها رائحة ملح الارض الذي ينتمي اليه عموم الشعب  فجمع بين التنوع والاصالة والحداثة. 
 
اول من طوع الفن لخدمة قضايا الوطن فاشعل الروح الوطنية بين المصريين بألحانه التي كانت تسري بين المصريين كالنارفي الهشيم فسرعان من كان يلتقطها الشعب بجميع فئاته ويرددونها في الشوارع والمقاهي والمظاهرات ومن عنده  بدأ يؤرخ لصناعة الأغنية السياسية التي وقفت ضد الاحتلال الإنجليزي فكانت أغنية بلادي بلادي التي لحنها سيد درويش  بكلمات مستوحاة من كلمات الزعيم الوطنى مصطفى كامل هي نشيد الشعب الذى غناه فى ثورة 1919 والنشيد الوطنى الحالى بعد أكثر من 90 عاما.
 
 وعندما ادرك الإنجليز أهمية الأغنية في صناعة الثورة وحاربوا انتشارها لجأ سيد درويش لفكرة الرمز واستخدمها عندما تم نفي الزعيم سعد زغلول فقدم سيد درويش مع بديع خيري أغنية يا بلح زغلول يا حليوة ياروح بلادك ليه طال بعادك للمطالبة بعودته من المنفى ولكن في صورة رمزية.وكان لها اثرا كبيرا في الضغط على قوى الاستعمار بعد انتشارها لاعادة زغلول وكانت هذة الاغنية بداية  لفكرة الأغنية الرمزية في السياسة.
 
بجانب السياسة لم يكن فنان الشعب بعيدا عن الأمراض الاجتماعية في مصر فغنى إلى جانب الألحان الوطنية أغاني شعبية استلهمها من واقع الشعب بكافة طوائفه عمال فلاحين صنايعية سقايين فكان بحق مراة عاكسة لهمومهم وقضاياهم لم لا فهو فنان الشعب.
 
وكان التطور الذى أحدثه كيفا وكما كفيلا بمد من جاءوا بعده بمدد لم ينفد فخرج من عباءته كبار الملحنين محمد القصبجى  زكريا أحمد  رياض السنباطى ومحمد عبد الوهاب الذين تأثروا به وتخرجوا من مدرسته الرحيبة 
 
ولم يعتبرسيد درويش نفسه محترفا بل كان هاويا لدرجة العشق  فنسج لنا الحانا خاطبت العقول وغازلت الأرواح علي ما يقرب من قرن فناسب بين الألفاظ والمعاني وناسب بين المعاني والألحان وناسب بين الألحان والحالات النفسية التي تعبر عنها أيقن أن الموسيقى لغة عالمية تدركها القلوب قبل العقول فعاشت ألحانه لأكثر من قرن من الزمان فهو الأب الشرعي للموسيقى العربية الحديثة التي ولدت من رحم ألحانه وموشحاته ومسرحياته. تاركا بصمات فنية غيرت شكل الموسيقى العربية فكان واصبح سيد درويش  جزء من تاريخ أمة ووجدان شعب تحية لروح خالد الذكر  
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م