جمال خاشقجي ..مدافع عن قطر ومتحامل على بلده

الأحد، 10 سبتمبر 2017 12:29 م
جمال خاشقجي ..مدافع عن قطر ومتحامل على بلده
جمال الخاشقجي
محمود علي

كلما ظهر جمال الخاشقجي على الشاشة أو في الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي يثير جدلًا بتصريحاته المستفزة في بعض الأحيان، والمنبوذة في أحيان أخرى لأنها تعبر عن أيدلوجيته الفكرية التابعة لجماعة الإخوان، إعلامي سعودي لكن دائم التودد للدول التي تحكمها أحزاب تابعة للجماعة أو يربطها علاقات إستراتيجية، فيثنى كثيرًا على قطر تركيا ومتحامل جدًا على بلاده السعودية.

خرج خاشقجي في الفترة الأخيرة ليبث سمومة ويهاجم القاهرة، وبدلًا من يعتمد على الارقام الرسمية في تناولة للشأن الداخلى المصري استغل تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش الذي ظهر مدى كذبة وإدعاءه لمسانده جماعة الإخوان في محنتها في محاولة لتشويه الإدارة المصرية تأكيدًا على ميوله الإخوانية.

كما انه في الأونة الأخيرة أظهر تعاطفًا مع قطر، وايران، فتحت عنوان «خاشقجي: إيران نجحت على كل الجبهات بينما السعودية مهتمة فقط بمحاربة الإخوان»..احتفت الصحف التابعة للدوحة في الشرق الأوسط بتصريحات الإعلامي السعودي لإذاعة مونتي كارلو الدولية بعد فترة من إيقافه عن الكتابة آثر اتهامات له بالإساءة لعلاقات المملكة العربية السعودية بعدة دول.

وكانت وزارة الخارجية السعودية أصدرت في وقت سابق توضيحًا يخص ما يكتبه الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، مؤكده أن كتاباته لا تمثل الدولة بأي صفة، وما يعبر عنه من آراء تعد شخصية ولا تمثل مواقف حكومة المملكة العربية السعودية بأي شكل من الأشكال.

وظهرت شخصية الخاشقجي على الساحة الإعلامية في السنوات القليلة الماضية مدعمًا صعود الإخوان في ثورات الربيع العربي، حيث بدا موقفًا معارضًا للقيادة المصرية، تتمثل في محاربة الأخيرة لجماعة الإخوان الإرهابية، ولم يفوت خاشقجى فرصة توتر العلاقات المصرية السعودية في العام الماضي آثر قطع شركة ارامكو إمداد المواد البترولية بسبب الموقف المصري من سوريا، إلا وانتهازها في محاولة للاصطياد في الماء العكر لتوسيع هوى الخلاف بين البلدين لخدمة جماعة الإخوان.

الخاشقجي هاجمه الكثير من الإعلاميون السعوديون، فكتب عنه رئيس تحرير الشرق الأوسط السابق «المخادعون كثر في منطقتنا، لكن هناك نموذجًا أعرفه شخصيًا، وهو الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، الذي يوصف في بعض وسائل الإعلام الغربية بالإعلامي المطالب بالإصلاح والديمقراطية، وهو يقدم نفسه كذلك في السعودية، والإعلام العربي وهو عكس ذلك، فهو يدعم جماعة الإخوان يدافع عن إسلام القرضاوي».

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق