رضا البلتاجي يبحث مع وزير الري حل أزمة مجرى السيل بالمعصرة وحلوان

الثلاثاء، 12 سبتمبر 2017 07:42 م
رضا البلتاجي يبحث مع وزير الري حل أزمة مجرى السيل بالمعصرة وحلوان
النائب رضا البلتاجي
محمد باسم

التقى النائب رضا البلتاجي، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار بدائرة حلوان بمحافظة القاهرة، الدكتور محمد عبد العاطي وزير الري لمناقشة بعض المشاكل بالدائرة.

وأوضح «البلتاجي» أنه تقدم لوزير الري بثلاث طلبات أولها متعلق بمجري السيل والذي يبلغ طوله حوالي 5 كيلو مترات ويمتد من طريق الأوتوستراد وحتى نيل المعصرة ومساحة كبيرة منه تحولت إلى مقلب قمامة تكلف المحافظة سنويا حوالي ثلاثة ملايين جنيه لتنظيفها، بجانب التلوث الناجم عن حرائق أطنان المخلفات، مطالباً بدراسة تأجير هذه المساحة لشباب الخريجين بنظام حق الإنتفاع لمدة محددة، لزراعتها بخضروات ورقية خفيفة مثل الجرجير والفجل، أو تحويل جزء منها إلى ملاعب مفتوحة لتفريغ طاقات الشباب لا يجدون فرصة لممارسة الرياضة مع الإبقاء على الغرض منها حال حدوث سيول، لافتاً إلى أن الوزير وجه بدارسة الفكرة وبحث إمكانية التنفيذ بمزايدة.

وأضاف «البلتاجي» أن الطلب الثاني كان بشأن 10 ألاف متر على نيل المعصرة بجوار وحدة عسكرية وقيمتها السوقية تتعدى مئات الملايين وهي أخر ما تبقى من أراضي طرح النهر في المنطقة، ويتربص بها تجار الأراضي ومافيا المقاولات لتحويلها إلى مباني عشوائية تلقى بمخلفاتها في النيل أسوة بالمباني المجاورة التي أقيمت بدون تراخيص وبالمخالفة للقانون في غفلة من أجهزة الدولة، مطالبا بسرعة التوجية باستغلالها كحديقة عامة أو نادي يكون متنفساً لألاف المواطنين الذين يعانون من أثار التلوث الناجم عن مصانع الأسمنت، لافتاً إلى أن الوزير وجه بالمعاينة الفورية واتخاذ اللازم نحو الإزالة بالتنسيق مع النائب رضا البلتاجي.

وتابع نائب«المصريين الأحرار» أن الطلب الثالث جاء للمطالبة باتخاذ الإجراءات المناسبة حيال حالات التعدي على نهر النيل في زمام دائرتي حلوان والمعصرة وحتى جنوب كفر العلو والتي تتم يوميًا في غفلة وتقاعس من الأجهزة الرقابية، ووجهة وزير الري بعمل حملة مكبرة بالتنسيق مع البلتاجي لإزالة كل التعديات والإفادة في مدة لا تزيد عن أسبوع.

اقرا ايضا :

«المصريين الأحرار» ينعي شهداء العريش.. ويؤكد: مصر تخوض حربًا ضد الإرهاب

لجنة الصحة بـ«المصريين الأحرار»: نعمل على تحسين أداء المنظومة الصحية

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق