الوزارة اكتشفت المخالفات.. والبرلمان: الإهمال ينخر في صحة المصريين

القصة الكاملة لفساد مصنع النصر للأدوية

الخميس، 14 سبتمبر 2017 10:30 ص
القصة الكاملة لفساد مصنع النصر للأدوية
هيثم الشرقاوي

تمتلك وزارة الصحة والسكان عددا من الشركات والمصانع التابعة لها، ومؤخرا شكلت لجنة بالتعاون مع وزارة قطاع الأعمال لتطويرها باعتبارها تابعة للشركة القابضة للأدوية، ولكن يبدو أن الفساد أكبر من التطوير المنتظر منذ شهور، فلم يكتف الفساد بالسنوات طويلة التي نخر فيها في صحة المصريين، بل مستمر في ظل عدم وجود رؤية للتطوير.
 
المستندات التي كشفها محمود فؤاد، مدير المركز المصري للحق في الدواء، وتتعلق بوجود مخالفات جسيمة في مصنع النصر للأدوية التابع للشركة القابضة للأدوية تؤكد تعمد الإهمال في سلامة الأدوية، حيث تشير المستندات إلى قيام الإدارة العامة للتفتيش الصيدلي بوزارة الصحة، بحملة للتفتيش على المصنع واكتشفت أن مسئولي شركة النصر لم يرسلوا 1252 تشغيلة إنتاجية من المحاليل الوريدية للتحليل بهيئة الرقابة على البحوث الدوائية لاختبار صلاحيتها وأمانها على المرضى، مما يهدد أمن وسلامة المرضى وقام المسؤلين بالمصنع بتوزيعها على السوق وبيعها للمستشفيات الحكومية قبل التأكد من صحتها واختبارها.
 
كما اكتشفت إدارة التفتيش الصيدلي وجود مخالفات في طرق تصنيع دواء  رانتيدول – Rantidol وهو علاج لقرحة المعدة فلون القرص مائل للإصفرار ومنتفخ وهو ما يعني أن المستحضر امتص  الرطوبة وهو ما يعرض حياة المواطنين للخطر، وكذلك مستحضر الفينيتوين Phenytoin لعلاج الصرع، حيث اختلف لون البودرة بداخله، وظهر أصفر اللون بالعينات رغم أن المواصفات القياسية للتصنيع يجب أن يكون أبيض اللون.
 
كما أشارت مذكرة المخالفات التي رفعتها إدارة التفتيش الصيدلي لرئيس الإدارة المركزية للصيدلة لمخالفة منطقة إنتاج المحاليل الوريدية بالمصنع لقواعد التصنيع الجيد، وتعمل المنطقة بالكامل دون صيدلي أو أخصائي إنتاج ومتروكة للعمال غير المؤهلين، بالاضافة إلى تعرض تنكات التحضير للصدأ الخارجي، كما ان نظام التهوية لا يعمل  مع ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة وهو ما يعرض المنتجات للفساد قبل طرحها بالأسواق.
 
من جانبه قال محمود فؤاد، مدير المركز المصري للحق في الدواء، الفساد مستشري في كثير من قطاعات وشركات وزارة الصحة، وأضاف، في تصريحات لصوت الامة قبل يومين تم الكشف عن وجود ميكروب غامض في غرفة حضانات مستشفى الساحل تسببت في وفاة عدد من الاطفال واليوم نتحدث ونكشف عن  فساد في أدوية ومستحضرات وهذا يعني ان منظومة الصحة تعاني في مصر من الإهمال الشديد وهو ما يستوجب المحاسبة .
 
وأكد أن ما حدث في شركة النصر التابعة للشركة القابضة للأدوية التابعة لوزارة الصحة يعرض حياة ملايين المصريين للخطر ، فضلا عن الفشل في الإدارة وتحقيق الخسائر المالية الضخمة وهو ما يتطلب تدخل عاجل وفوري من الدولة للحفاظ على حياة المواطنين ومحاسبة الفاسدين .
 
وأشار فؤاد إلى أن تقرير الصحة الذي كشف الفساد يؤكد عدم وجود أي تطوير لهذه الشركات التابعة لوزارة الصحة، وتابع، منذ أكثر من عام ونصف تم تشكيل لجان بالتعاون مع وزارة قطاع الأعمال لتطوير هذه الشركات ولم يحدث شيء حتى الآن، بل لم يتدخل أحد لوقف نزيف الفساد الفاحش في تلك الشركات المملوكة للدولة.
 
فيما قال الدكتور خالد هلالي، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، بأن ما حدث فضيحة تستوجب الحساب والعقاب لكل من قصر وساهم في هذا الفساد، وأضاف هلالي في تصريحات لصوت الأمة، ما يحدث يؤكد أن الفساد ينخر في صحة المواطنين والمرضى وتقف الدولة عاجزة عن مواجهة الفسدة في قطاع استوحش فيه الفاسدين حياة المصريين.
 
وطالب عضو صحة النواب بإقالة المسؤل عن المصنع وإحالتهم للنائب العام للتحقيق الفوري والعاجل، فما يحدث في هذه الشركات المملوكة للدولة يحتاج وقفة ويحتاج لتدخل عاجل من قبل رئيس الحكومة، وتسأل أين خطَّط التطوير التي تحدث عنها وزيري الصحة وقطاع الأعمال أمام مجلس النواب لتلك الشركات؟ ولماذا تأخرت كل هذا الوقت؟ ومن المسؤل عما حدث؟ وهل حققت الصحة فيما حدث أم لا؟ .
 
وأكد فور عودة البرلمان سنقدم استجواب لوزيري الصحة وقطاع الأعمال لكشف الحقيقة ومحاسبة المقصر، ولن نصمت على أي شيء يهدد حياة المصريين فلا يوجد شيء بعد الدواء.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق