معاينة تصويرية لواقعة قتل طبيب داخل عيادته بالساحل

الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 10:56 م
معاينة تصويرية لواقعة قتل طبيب داخل عيادته بالساحل
جثه
أحمد سامي

قررت نيابة الساحل، إجراء معاينة تصويرية حول واقعة ذبح طبيب داخل عيادته، بمنطقه الساحل بشرا، وكانت النيابة أمرت بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.
 
البداية كانت بتلقى قسم شرطة الساحل بلاغًا بتجمع بعض المواطنين إثر استغاثة إحدى السيدات من داخل أحد العقارات بشارع الترعة الغربى، وضبط أحد الأشخاص ممسكًا بسلاح أبيض «مطواة»، ملوثة بالدماء أثناء هروبه من العقار.
 
على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن الشخص المضبوط يدعى «حسن. ز»، 30 سنة، حاصل على دبلوم فني صناعي، ومقيم بمركز أشمون بالمنوفية، وأنه توجه إلى عيادة الدكتور «ثروت. ج»، 82 سنة، طبيب أنف وأذن وحنجرة، عقب انتهاء مواعيد العمل بالعيادة، والتقى بممرضة بالعيادة تدعى «سوزان. ك»، 40 سنة، بزعم توقيع الكشف الطبى عليه، ولدى سماحها له بالدخول لغرفة الكشف توجه إلى الغرفة مهرولًا، وأعقب ذلك استغاثة الطبيب، وشاهدته خلال تعديه عليه بسلاح أبيض «مطواة» فأصابه بطعنات أودت بحياته، ولدى محاولتها منعه من الهرب تعدى عليها بذات السلاح الأبيض فأصابها بجروح ولاذ بالفرار، فاستغاثت بالأهالي، ولدى ضبطه تعدى على أحدهم فأصابه بجرح نافذ بالبطن، وتمكن الأهالي من ضبطه.
 
تم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج، وبسؤال المتهم أكد أن الدافع وراء ارتكابه الجريمة هو السرقة، نظرًا لمروره بضائقة مالية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق