في 20 شهرا.. «الصحة» ترسم خارطة الطريق للتنمية

الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 10:53 م
في 20 شهرا.. «الصحة» ترسم خارطة الطريق للتنمية
الدكتورة مايسة شوقي
هيثم الشرقاوي

عرضت الدكتورة مايسة شوقي نائب وزير الصحة والسكان، والمشرف العام على المجلس القومي للسكان، أهم الجهود التي قام بها المجلس القومي للسكان خلال الـ 20 شهرا الماضية، وتحديدا من يناير 2016 وحتى أغسطس 2017 وذلك خلال ندوة «الصحة والسكان، ومستقبل مصر»، والمنعقدة في مقر الاتحاد العام للجمعيات الأهلية، مساء اليوم الأربعاء 13 سبتمبر، في إطار استكمال مناقشة استراتيجية التنمية المستدامة، بحضور د. عصام قمر رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار، والدكتور مكرم رضوان عضو مجلس النواب، وعدد من الإعلاميين والخبراء في المجال السكاني.
 
وقالت نائب وزير الصحة والسكان، إنه تم ضم ممثلين عن الأزهر الشريف والكنيسة المصرية للمجلس القومي للسكان، والانتهاء من 3 مشروعات قوانين، وقرارين وزاريين داعمين للقضية السكانية وعرضهم في مجلس النواب يناير 2016، والانتهاء من استراتيجية الطفولة والأمومة وخطتها التنفيذية المرتبطة بخطة مصر 2030، والانتهاء من التقرير الديموجرافي علي المستوي القومي والمحافظات لدعم وضع الخطط السكانية بصورة علمية وللإسراع بالنتائج، واستكمال مؤشرات إستراتيجية السكان وربطها بخطط السكان في المحافظات من يوليو2016، والانتهاء من بحث المؤشرات المركبة في الخمس محافظات الحدودية، ومن أطلس التنمية السكانية وطباعته وتوزيعه علي الجهات ذات الصلة.
 
وتم إنشاء نظام لمتابعة تقييم مخرجات الاستراتيجية القومية للسكان وتدريب العاملين في الفروع عليها، والانتهاء من التقييم الأولي لمخرجات الاستراتيجية القومية للسكان للعام 2016 – 2017، كما تم اعتماد اليوم القومي للسكان في 31 يوليو من كل عام بهدف عودة القضية السكانية لبؤرة الاهتمام السياسي، ورفع تقرير للقيادة السياسية لتوثيق ما تم إنجازه والتحديات وطرح الحلول العاجلة لها، وتم بالفعل تقديم تقرير وافي عن العام 2015/2016، والتقدم بطلب لانعقاد المجالس الإقليمية للسكان شهريا بدلا من ربع سنويا ما ترتب عليه زيادة الانعقاد من 29 مجلس إلى 109، ومن تطوير آلية وضع خطط السكان والاستعانة بخبراء من المعهد القومي للتخطيط.
 
إضافة إلى تطوير آلية المتابعة والتقويم لأنشطة الخطط السكانية، والتأسيس لدمج 31 موضوع سكاني في خطبة الجمعة، والإعداد لثمانية أيام للنشطة السكانية في المدارس، وتعني أيضا بمناهضة العنف ضد الأطفال والتعريف بخط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة، والتوعية بالتربية الإيجابية.
 
وقالت مايسة شوقي نائب وزير الصحة السكان، أنه تم التأسيس للعمل التطوعي الممنهج لطلبة الجامعات من خلال مبادرة الرائد الجامعي، والانتهاء من تدريب 1200 طالب في 12 جامعة علي المفاهيم السكانية لنشرها داخل وخارج الجامعات، والانتهاء من انتاج وبث 90 رسالة إذاعية توعوية للارتقاء بالخصائص السكانية، والانتهاء من إنتاج وبث مسلسل كوميدي إذاعي، وبث تنويهات لتنظيم الأسرة ومناهضة ختان الإناث والحد من الزواج المبكر في نطاق 3 حملات إعلامية في فبراير 2016 وأغسطس 2016 ويونيو 2017.
 
وقال الدكتور عصام توفيق رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار أن في مصر 14 مليون أمي، بينهم 9 مليون إناث و5 ملايين من الذكور، وذلك حسب التعداد السكاني لعام 2017، وان ثلثي الأميين في مصر بين الإناث وأغلبهن من الريف، وأن هناك 3 منابع للأمية في مصر، هي انخفاض معدل الإتاحة، وزيادة التسرب من التعليم بما يوزاي 400 ألف تلميذ، والارتداد للأمية مرة أخرى، وقال أن الهيئة تتعاون مع 547 جهة شريكة في مصر.
 
وقال الدكتور كرم رضوان عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، أنه سوف يتقدم بمشروع قانون للبرلمان بمعاقبة الأسرة التي تتسرب من التعليم، ودعا لاستحداث أسلوب جديد لمحو الأمية في مصر للقضاء على هذه المشكلة، مشيرا إلى أن الزيادة السكانية تؤثر سلبا على التعليم.
 
20170913_204631-1
20170913_204631-1

20170913_204718
20170913_204718

IMG_٢٠١٧٠٩١٣_١٨٠٦٤٢
IMG_٢٠١٧٠٩١٣_١٨٠٦٤٢

IMG_٢٠١٧٠٩١٣_١٨٠٧٤١
IMG_٢٠١٧٠٩١٣_١٨٠٧٤١
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق