إسماعيل الدويري: نسعى لدخول السوق المصرية منذ 12 عاما.. وبنك باركليز صفقة جيدة

الإثنين، 18 سبتمبر 2017 09:53 م
إسماعيل الدويري: نسعى لدخول السوق المصرية منذ 12 عاما.. وبنك باركليز صفقة جيدة
بنك باركليز
أسماء أمين ويحيى باسين

أكد إسماعيل الدويري مدير عام المشارك ل التجارى وفا بنك أن البنك في المغرب يقوم بإدارة عدد من الشركات المالية منها التأمين والتمويل والتمويل العقارى والمصانع.
 
وأضاف أن المجموعة تقوم بإدارة عددا من البنوك خارج المغرب منا يجعل المجموعة الأكبر فى أفريقيا فيما عدا جنوب افريقيا ، مشيرا إلى أن المجموعة تتعامل فى 5.1 مليار دولار  حيث تم توسيع أعمال الخدمات المالية.
 
وأوضح أنه في عام 2004 كان السوق المغربى سيخفض لوصول لأعلى نقطة وكانت حصة بنك التجارى وفا فى السوق نحو 45% من السوق فى بعض القطاعات ، موضحا أنه كان أمام البنك خيارين اما سنعيد بعض الأصول للمساهمين أو أن نستثمر فى بعض الدول المجاورة ، مشبرا إلى أن البنك يعمل فى مجال الأعمال البنكية للمهاجرين بأوروبا. 
 
واشار إسماعيل الدويرى إلى أن البنك عندما يدخل لسوق جديد فإنه يقوم بتقديم خدمات جديدة غير موجودة ، مؤكدا أن البنك يركز غلى المواطنة والريادة،  كما أنه يعرف جيدا أن فرق العمل المحلية تعرف السوق بشكل أفضل ولكننا نعطيهم حزمة الأساليب التى تمكنهم من العمل والوفاء بمتطلبات العملاء فيمكنهم الاستعانة بخبرائنا وراسمالنا حتى يقوم الفريق بوضع خطته الخاصة.
 
وأوضح أن سياسة التوسع الدولى عمرها 12 عاما، ولقد حاولنا الدخول إلى مصر منذ فترة طويلة ويعتبر بنك باركليز صفقة جيدة ، وقد ذهبنا إلى اعتبارات كثيرة تتمحور حول الثقافة وسهولة الدخول ومصر قى قمة هذه القوائم ، وقد قمنا بكثير من التجارب ولكننا نجحنا لأن الهدف كان متماشيا مع مبادئ البنك بالتركيز على إدارة المخاطر.
 
وأوضح أن المجموعة كمستثمر كبير فقد ركزنا على مصر لمدة 12 عاما ولم نعنى بالمشكلات الموجودة في مصر.
 
وأكد أن البنك يجلب أكبر المتخصصين لدينا للعمل مع الفريق المصري للقيام بالبحث للوصول إلى أولويات تتبعها في مصر ، حيث تمتلك مصر الكثير من الإمكانيات.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق