الري: منشآت الحماية من السيول تعمل على تقليل الخسائر وليس منعها

الأربعاء، 20 سبتمبر 2017 03:43 م
الري: منشآت الحماية من السيول تعمل على  تقليل الخسائر وليس منعها
محمد عبدالعاطي
سامي بلتاجي

أكد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الري والمواد المائية، أن مصر قامت بتصميم عدد من المنشأت لحكمايتها من السيول ، مشيرا إلى أن المنشأت من الممكن أن تتحمل أعلى سيل حدث فى خلال 100 عام.

وأضاف، السيول ظاهرة طبيعية، "ومن الممكن أنه ييجى سيل مثلاً ما حصلش على مدى 1000 عام"،  مشيراً إلى أن الهدف من إقامة تلك المنشآت هو تقليل الأضرار وليس منعها.

وأوضح عبد العاطى فى تصريحات صحفية اليوم، أن هذا يعنى بوضوح أن المنشآت التى تنفذها الوزارة فى مجال الحماية من مخاطر السيول لديها القدرة على تحمل أعلى سيل حدث على مدى 100 عام، و بالرغم من ذلك ورغم الاستعدادات العالية، ولأن السيول ظاهرة طبيعية يصعب توقعها بشكل عالى الدقة مهما كانت الامكانيات، فإن السيول قد تأتى بشكل غير متوقع رغم كل الجهود المبذولة فى هذا الصدد، ومن ثم يكون الهدف الرئيسى من إقامة منشآت الحماية هو العمل على تقليل الأضرار والخسائر التى قد تسببها السيول، وليس منعها بشكل مطلق.

وشهد عبد العاطى السبت الماضى مناورة لتشغيل محطتى المكس علي وحدات التوليد التوربينية، والتى تعد بمثابة تغذية احتياطية بالمحطتين لتشغيلهما في حالة انقطاع التيار الكهربائي حيث أن محطتى المكس هما المسئولتات عن تصريف مياه مصرف العموم.

ونفذت مصلحة الميكانيكا والكهرباء خطة قصيرة الأجل لمواجهة كافة السيول بالمنطقة بلغت تكلفتها 148 مليون جنيه بالإضافة إلى طرح توريد صناديق تروس وقطع غيار لمحطات غرب الدلتا بتكلفة 12 مليون دولار من البنك الإسلامى للتنمية، فيما انتهت المصلحة من توفير قطع الغيار اللازمة لـ 47 عمرة لوحدات الطلمبات بالمحطات .

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق