المجلس القومي للمرأة في مؤتمر لبنان: الرئيس السيسي منح الثقة لنساء مصر ومواصلة النضال

السبت، 23 سبتمبر 2017 01:17 م
المجلس القومي للمرأة في مؤتمر لبنان: الرئيس السيسي منح الثقة لنساء مصر ومواصلة النضال
رانيا يحيى
أمل غريب

شاركت الدكتورة رانيا يحيى، عضو المجلس القومى للمرأة، فى فعاليات المؤتمر الدولي الأول "التنمية المستدامة - تكوين وتمكين"، تحت رعاية المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال في لبنان، وبحضور مصري وعربي، وعدد كبير من الشخصيات العربية البارزة في مجال ريادة الأعمال والعمل التطوعي والمدني على مستوى الوطن العربي، خلال الفترة من 17-19 سبتمبر 2017.
 
وفى كلمتها أشارت الدكتورة رانيا يحيى، إلى الخطوة التاريخية التى أعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسى بتخصيص عام 2017 عاما  للمرأة المصرية منحت فتيات ونساء مصر الثقة والإصرار على مواصلة مسيرة نضال بدأت منذ عقود مضت، مشيرة إلى الإجراءاتِ والقراراتِ المهمة التى اتخذها الرئيس والتى تكفل للمرأة المصرية الحصول على جميع حقوقها، من بينها تكليف الحكومة وكافة أجهزة الدولة والمجلس القومى للمرأة، باعتبار الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2030 هي وثيقة العمل للأعوام القادمة لتفعيل الخطط والبرامج والمشروعات المتضمنة فى هذه الاستراتيجية، التى تتضمن محاور التمكين السياسى والاقتصادى والاجتماعى للمرأة، ومحور الحماية إلى جانب التدخلات الثقافية والتشريعية.
 
وتُعد هذه الاستراتيجية هى الأولى لتمكين المرأة على مستوى العالم، فى إطار أهداف التنمية المستدامة 2030، وأشادت منظمة الأمم المتحدة، بدور الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى دعم المرأة المصرية، وإعلانه عام 2017 عاماً للمرأة، خاصة أن مصر هى أول دولة على مستوى العالم تصدر استراتيجية للمرأة 2030، كما تبنت الأمم المتحدة إطار الاستراتيجية، كدليل استرشادى تستفيد منه كافة دول العالم لوضع الإستراتيجيات الخاصة بها للنهوض بالمرأة.
 
كما أشارت عضو المجلس إلى دور المجلس القومى للمرأة فى مصر باعتباره الآلية الوطنية المعنية بالنهوض بأوضاع المرأة، مشيرة إلى الحملة الإعلامية الأكبر على مستوى مصر التى أطلقها المجلس والتى حمِلت عنوان "التاء المربوطة.. سر قوتك"، لتمكين المرأة المصرية، واستهدفت نشر الوعى بضرورة  كسر جميع العقبات التى تواجه إسهام المرأة فى بناء وطنها، وتغيير القيم والعادات التى تنتقص من شأنها، وحققت الحملة إلى الآن ما يقرُب من 42 مليون متابعة على مواقع التواصل الإجتماعى والقنوات التليفزيونية، ووصلت إلى ما يقرب من مليون سيدة على الأرض، وتم إطلاق الحملة على المستوى الدولى وحظيت بتأييد الدول العربية والإفريقية ومنظمات الأمم المتحدة، لتصبح بذلك أكبر حملة توعوية ليس على المستوى العربى فقط وإنما على مستوى العالم، وتم منذ أيام قليلة إطلاق المرحلة الثالثة من الحملة تحت عنوان "مُنتجة" استهدفت دعم وتمكين المرأة المصرية من خلال تحفيزها على العمل والإنتاج.
 
كما تطرقت الدكتورة رانيا يحيى، إلى الحديث عن حملة "طرق الأبواب" التى أطلقها المجلس وهى حملة توعية يتوجه المجلس من خلالها إلى منازل السيدات فى القرى والنجوع لتوعيتهنّ بأهمية مساندة الدولة فيما تتخذه من قرارات خلال المرحلة الحالية، وتستهدف الحملة الوصول إلى مليون سيدة بانتهاء عام المرأة.
 
جدير بالذكر أن المؤتمر استهدف تحقيق تنمية شاملة ومتوازنة في الوطن العربي من أجل خلق فرص استثمار جديدة من خلال تبادل الأفكار والمشاريع ووضع خطط عمل استراتيجية على مستوى الوطن العربى لتعزيز الدور الاقتصادى والإنمائى على كافة المستويات وأهمها دعم المرأة كونها شريكًا أساسيًا فى المجتمع من خلال تسليط الضوء على دور المرأة فى التنمية وريادة الأعمال.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م